آخر الأخبار

وزير الزراعة يؤكد على الدور الكبير لمركز البحوث الزراعية.. تعرف على التفاصيل

كتب: أسامة بدير قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن استيراتيجية وزارة الزراعة تعتمد علي أربعة محاور رئيسية هي: التوسع الأفقي باستصلاح وإضافة 4 ملايين فدان، والتوسع الرأسي باستنباط أصناف جديدة من المحاصيل الاستيراتيجية؛ والصحة النباتية والحيوانية والسمكية، فضلا عن إطلاق عدد من المبادرات البنكية لتسهيل الإقراض والمرتبطة بـالسياسة الزراعية المصرية.

أشار القصير، خلال لقائه السفير “هان سخابفلد” سفير هولندا بالقاهرة وعدد من ممثلي الهيئات والشركات العاملة في قطاع الزراعة المصرية والهولندية، إلى عدد من التحديات الأخرى التي تؤثر على قطاع الزراعة مثل التغيرات المناخية، وندرة الموارد المائية.

استعرض وزير الزراعة، الأهداف المرحلية لـوزارة الزراعة من حيث القيام بالتوسع الرأسي والأفقي وتطبيق أعلي معايير السلامة وجودة الغذاء ودعم المزارعين في مواجهة التحديات البيئية.

وألقى القصير، الضوء علي الطفرة التي شهدها القطاع الزراعي خلال الـ7 سنوات الماضية، والدور الكبير الذي يؤديه مركز البحوث الزراعية في استباط أصناف جديدة من خلال البرنامج الوطني لإنتاج بذور الخضر، لافتا أنه يمكن للجانب الهولندي أن يتعاون مع المركز في هذا المجال.

وتابع: الوزارة بها معامل مرجعية دورها التأكد من تصدير منتجات زراعية مطابقة مع تشريعات الدول الأوروبية، مشيرا أن منظمة الصحة الحيوانية الدولية اعتمدت 30 منشأة خالية من انفلونزا الطيور لتصدير الدواجن وتطبيق اشتراطات الاتحاد الأوروبي.

وقال القصير، إن وزارة الزراعة تعمل على فتح الأسواق الجديدة لزيادة تصدير المنتجات الزراعية للدول الأوروبية وفتح آفاق جديدة للمنتج المصري في الأسواق العالمية.

وأكد أنه في إطار تطوير التشريعات الزراعية والتي من شأنها تحسين مناخ الاعمال في مصر وزيادة ثقة المستوردين للمنتجات المصرية قامت وزارة الزراعة بتطوير عدد من التشريعات والقوانين في مجال الصيد والرقابة علي المنشأت وقانون خاص بـالزراعة العضوية.

واستمع وزير الزراعة، إلي ممثلي الشركات المشاركة في الاجتماع ووجه جميع قطاعات الوزارة بتذليل العقبات التي تواجه هذه الشركات بعد دراستها وحلها.

ومن جهته، أكد السفير “هان سخابفلد”، أن الجانب الهولندي يركز علي الابتكار في الزراعة ويمكن التعاون في مجال الأمن الغذائي وذلك عن طريق تحليل الفجوات الموجودة في السلسلة الغذائية وتحديد التحديات وفرص التعاون المستقبلي.

حضر اللقاء كل من: المهندس مصطفى الصياد نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، الدكتور سعد موسى المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية،والدكتور احمد العطار رئيس الحجر الزراعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *