آخر الأخبار

وزير الزراعة: ننتج 7 ملايين طن أسمدة.. ومنظومة السماد معقدة

متابعات قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن زيادة الطلب العالمي على الأسمدة بسبب اهتمام بعض الدول بهذه الصناعة أدى لارتفاع الأسعار بشكل غير عادي، وخلق شهوة لدى الشركات للتصدير، مشيرا أن الدولة تأخذ السماد من تلك الشركات بالسعر المدعم الذي يبلغ 3300 جنيه للطن شاملًَا النقل، لكن ذلك السعر أصبح لا يتناسب من وجهة نظر الشركات مع الأسعار.

وأضاف القصير، خلال لقائه، ببرنامج “حقائق وأسرار” المذاع على قناة “صدى البلد”، أن مصر تنتج 7 ملايين طن من الأسمدة، بينما تبلغ الاحتياجات المصرية 60% من تلك الكمية، ولا يوجد عجز والإنتاج يفوق الاحتياجات.

وتابع: بعض القرارات الوزارية التي كانت تلزم الشركات المنتجة للأسمدة بتوريد 55% من حصتها للجهات المسوقة من خلال وزارة الزراعة، وتستخدم كدعم لأصحاب الحيازات الصغيرة في إطار دعم الدولة للفلاح.

وأوضح وزير الزراعة، أن الأمور كانت تسير على ما يرام خلال السنوات الماضية، لكن نتيجة توقف بعض الشركات المنتجة مثل شركة الدلتا وعدم التزام شركات أخرى، ودخول مشكلة الارتفاع العالمي في أسعار الغاز الذي يستخدم في إنتاج الأسمدة، ارتفعت أسعار السماد.

وقال القصير، أن الوزارة تدرس مختلف المحاور المتعلقة بمنظومة السماد فيما يخص الأسعار وغيرها، لافتا أن أي سلعة تباع بسعرين مختلفين غالبا تلاحقها المشاكل، وأنه في حال عدم عودة أسعار السماد إلى قديم عهدها، ستتخذ الوزارة قرارات في هذا الشأن، كما سيتم التباحث مع الوزراء المعنيين لتوفير كميات مناسبة من السماد لتلبية احتياجات الزراعات الكبيرة.

ولفت وزير الزراعة، أن الدولة تحاول توفير احتياجات جميع أطراف المنظومة الزراعية، ومراعاة مصالح الفلاح والشركات والمصانع المنتجة، موضحا أن منظومة السماد معقدة وبحاجة إلى قدرة من المرونة في اتخاذ القرارات قائلا: “لدينا اجتماع مع الوزراء بهذا الصدد ونأمل الوصل إلى نتائج جيدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *