آخر الأخبار
الرئيسية / بورصة الأخبار / وزير الزراعة: مصر الثامن عالمياً في الاستزراع السمكي

وزير الزراعة: مصر الثامن عالمياً في الاستزراع السمكي

كتبت: هناء معوض قال الدكتور عز الدين أبوستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن الثروة السمكية تعتبر من أهم مصادر البروتين الحيوانى التى تولى الدولة الاهتمام بها والعمل على تنمية مصادرها المختلفة، لافتا أنها الحل الأمثل لسد الفجوة الغذائية واحتياجات الفرد من البروتين الحيواني.

وأضاف أبوستيت، خلال مشاركته فى منتدى المستثمرين والشركاء من أجل أفريقيا والذي نظمه المركز الدولي للأسماك،  أن استراتيجية التنمية الزراعية المستدامة 2030 تتبنى العمل على مضاعفة الإنتاج ليصل إلى حوالى 2 مليون طن وبالتالي زيادة متوسط استهلاك الفرد من 13 كجم إلى 18.5 كجم/ عام.

وتابع: ما أدى إلى أن تحتل مصر المركز الثامن عالمياً والأول إفريقياً في مجال الاستزراع السمكي، حيث يصل إجمالى إنتاج الأسماك من المصادر المختلفة فى مصر إلى ما يزيد على 1.8 مليون طن ويساهم الاستزراع السمكى بنسبة 80% منها، ويساهم إنتاج المصايد الطبيعية بنسبة 20% من إجمالى الإنتاج فى مصر.

وأشار وزير الزراعة، إلى التعاون بين وزارة الزراعة والمركز الدولى للأسماك، والذي بدأ منذ تأسيس المركز عام 1997 تحت مسمى المركز الإقليمي لإفريقيا وغرب آسيا كأحد المراكز التابعة للمركز الدولى للأحياء والموارد المائية، لافتا أنه منذ ذلك الوقت والتعاون المثمر بين المركز الدولى للأسماك ووزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية ممثلاً في المعمل المركزى لبحوث الثروة السمكية يتم فى صور متعددة من الأبحاث والمشروعات البحثية والمؤتمرات العلمية الدولية والتدريب الداخلى والخارجى للمتدربين من جميع أنحاء العالم، وذلك عملاً على رفع كفاءة استخدام الموارد المتاحة لزيادة الإنتاج السمكى وتحقيق التنمية المستدامة من خلال استراتيجية 2030 وتحسين دخل العاملين فى هذا المجال الحيوي.

وأكد على الدور الإیجابى والفعال الذى تقوم به الحكومة المصریة ممثلة فى وزارة الزراعة وجمیع المؤسسات التابعة لها نحو القارة الأفریقیة والاشقاء فى جمیع الدول الافریقیة، نشيرا أنه تم عمل العدید من المزارع النموذجیة السمكیة المتكاملة فى بعض الدول الأفریقیة لخلق فرص استثمار متبادلة بین رجال الأعمال الأفارقة من جانب وعمل مشروعات تنمیة ثروة سمكیة على الأراضي الإفریقیة من جانب آخر، فضلا عن بروتوكلات التعاون فى المجال البحثى والتدریبى مع الدول الأفریقیة المختلفة.

ولفت وزير الزراعة، أن الاتحاد الإفريقى اختار معامل وزارة الزراعة لتكون معامل ومراكز تميز لسلامة الغذاء بإفريقيا تأكيداً على دور الوزارة فى توفير غذاء آمن للمواطن المصرى.

ومن ناحيته، أشاد الدكتور يوسف أبوبكر رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأسماك، بالتعاون مع الحكومة المصرية في مجال الاستزراع السمكي، مشيرا أن مصر تحتل المركز الثاني عالميا بعد الصين في إنتاج السمك البطي.

وأضاف أبوبكر، أن الاستزراع السمكي يمثل نسبة كبيرة في إنتاج مصر من الأسماك والذي يوفر البروتين الغذائي لملايين المواطنين في أفريقيا.

وأشار إلى أهمية الاستزراع السمكي في توفير فرص عمل للشباب وتحقيق سلاسل القيمة المضافة للإنتاج، لافتا أن حوالي 12 مليون أفريقي يعملون حاليا في مجال إنتاج الأسماك وهو رقم ضئيل جدا ونعمل على أن يصل إلى 50 مليون.

حضر اللقاء الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور خالد السيد رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، والدكتور هاريسون كاريسا المدير القطري لمصر ونيجيريا بالمركز الدولي للأسماك، وقيادات وزارة الزراعة والمركز الدولي للأسماك، وسفراء بعض الدول الأفريقية بالقاهرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *