آخر الأخبار

وزير الزراعة: بروتوكول «القطن من البذرة إلى الكسوة» لرفع قدرات 400 مزارع خلال سنتين

القطن

كتبت: هناء معوض قال الدكتور عبدالمنعم البنا، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن بروتوكول التعاون الذي شهده المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء مراسم توقيعه بين الحكومة المصرية ممثلة في وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي، والتجارة والصناعة من جانب، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “يونيدو” والوكالة الإيطالية للتعاون والتنمية، مشيرا إلى أن تنفيذ مشروع “القطن من البذرة إلى الكسوة”، يهدف إلى تعزيز القيمة المضافة للقطن المصري طويل التيلة وفائق الطول، وتحسين الأداء الاقتصادي والاجتماعي والبيئي لمزارعي ومصنعي القطن، وتعزيز دور المؤسسات الداعمة لمنظومة زراعة وتصنيع القطن المصري.

وأشار البنا، إلى أنه وفقا لهذه الاتفاقية، سيتم العمل على تحسين الأداء الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة لمزارعي القطن، من خلال تطبيق الممارسات الزراعية القائمة على القطن العضوي غير الملوث وتطبيق برامج تدريبية حديثة للطلاب والمدربين في قطاع التعليم الفني والتدريب المهني بالتعاون مع القطاع الخاص، وكذلك من خلال تطوير الآليات القومية لضمان الجودة والتتبع وإصدار الشهادات الخاصة بـالقطن العضوي، بالإضافة إلى تقديم الدعم الفني لتحسين وتطوير أنظمة المعلومات الخاصة بالسوق.

وتابع: أن ذلك من شأنه تحقيق التكامل الزراعى والصناعى، فيما يتعلق بصناعة الغزل والنسيج من خلال حماية القطن طويل التيلة وعدم خلطه بأنواع أخرى رديئة، والتوسع في المساحات المزروعة بمحافظات الصعيد، بالإضافة إلى تطوير 11 محلجاً على مستوى الجمهورية.

وأوضح وزير الزراعة، إن ذلك المشروع والذي يستغرق تنفيذه عامين وتصل تكلفته الإجمالية إلى مليون و500 ألف يورو، يتضمن بناء قدرات 400 مزارع قطن فيما يتعلق بالممارسات الزراعية المستدامة للقطن العضوى، كما يتضمن تعزيز القدرات الإنتاجية لعدد من شركات القطاع الخاص العاملة في مجال صناعة الغزل والنسيج، بالإضافة إلى رفع مهارات عدد من التجار وتجارة التجزئة وتنمية مهارات عدد من العاملين بمجال الزراعة والفنيين والمهنيين العاملين في شركات المنسوجات، وتنفيذ برامج تدريبية لـ300 طالب بالمدارس الصناعية والزراعية وبناء القدرات لعدد من مؤسسات للدعم الفني والمراكز المتخصصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل