آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / وزير الزراعة الأسبق: عدم توقيع إثيوبيا على اتفاق سد النهضة يعد درجة من الغباء

وزير الزراعة الأسبق: عدم توقيع إثيوبيا على اتفاق سد النهضة يعد درجة من الغباء

كتب: أسامة بدير قال الدكتور صلاح يوسف، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق، أن عدم توقيع إثيوبيا على الاتفاق النهائي لقواعد ملء وتشغيل سد النهضة بالولايات المتحدة فرصة تاريخية في صالح مصر، مشيرا “أن هذا التصرف يعد درجة من الغباء مارسها الجانب الإثيوبى”.

وأضاف يوسف، عبر بوست له على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “إن الاتفاق المزمع توقيعه بالرعاية الأمريكية هو في صالح إثيوبيا حيث يؤكد أحقيتهم في بناء السد بشكل نهائي وفقط هو ينظم عملية الملئ وحتى لو طالت سنة أو اثنين عم يتمنى الإثيوبيون فهذا يعتبر تأثير ثانوي في مقابل قانونية وشرعية موقفهم من بناء السد”.

وتابع: “أيضا تقليل حصة مصر من مياه النيل والتى كانت تزيد سنويا على 67 مليار متر مكعب بعكس الاتفاقية القانونية المعلومة والتى تتحدث عن أحقية مصر في 55 مليار متر مكعب فقط من مياه النيل“.

وأشار يوسف، إلى “أن توقيع مصر الذى تم فهذا يعنى تمام حسن النوايا من جانبنا في تناول الموضوع بما يحقق المصالح للشعب الاثيوبى ولا يسبب الضرر للشعب المصرى”.

وأوضح أن “رفض إثيوبيا التوقيع فهذا معناه الوحيد والمباشر هو إعطاء الضوء الأخضر لنا بحفظ حقوقنا المائية بكل الطريق شاملا الطريق العسكرى مع تقدير الدول الإفريقية وأمريكا والدول الأوروبية لما بذلناه من جهد مسبق لاحتواء الموقف وما نبذله من جهد لحفظ الشعبين الاثيوبى والمصري ثم ما سنبذله من جهد لحفظ حقوقنا كاملة دون انتقاص منها بكل الطرق التى أصبحت مشروعة”.

وأكد وزير الزراعة الأسبق، على “أن عدم توقيع إثيوبيا هو ظرف فى صالحنا ولنا مطلق الحرية والصلاحية والقانونية فى الحفاظ على حقوقنا بكل الوسائل والطرق والمداخل الممكنة”، مشددا على أننا ينبغي استغلال ذلك بالشكل الايجابي المناسب وبسرعة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *