آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / وزير الري الأسبق: دول تضغط على إثيوبيا لتحقيق أهداف سياسة ضد مصر بملف سد النهضة

وزير الري الأسبق: دول تضغط على إثيوبيا لتحقيق أهداف سياسة ضد مصر بملف سد النهضة

كتب: أسامة بدير قال الدكتور محمود أبوزيد، وزير الرى والموارد المائية الأسبق، أن نصيب الفرد من المياه فى إسرائيل يبلغ 120 متر مكعب، ونصيب الفرد عندنا 650 متر مكعب، لافتا إلى أن إسرائيل توسعت فى الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة فى الرى اعتماداً على أبحاث علمية متطورة، بالإضافة إلى وسائل ترشيد متعددة وتسعير المياه لتتوافق مع شح المياه الذى تعانى منه.

وتمنى أبوزيد، فى حوار لـ”الوطن”، أن تعطى مصر اهتماماً أكبر بالمراكز البحثية، المركز القومى للمياه يضم 12 معهداً بحثياً، وميزانيته شبه معدومة، كيف يمكن أن نصل إلى حلول لمشاكل المياه الهامة دون وجود أبحاث، ودون تطوير الكوادر محلياً وخارجياً من خلال بعثات للخارج؟ لافتا أنه كنا فى سنوات مضت نرسل نحو 70 دارساً للخارج فى العام الواحد، الآن العدد لا يكاد يُذكر.

وشدد أوزيد، على أنه من الأرجح أن تكون بعض الدول سعت لإقناع الإثيوبيين بأن سد النهضة سيجعل لهم اليد العليا فى منابع النهر، لافتا إلى أن هدف هذه الدول هو الضغط المستمر على مصر لتحقيق أهداف سياسية مختلفة، مشيرا إلى أن لبّ الخلاف مع الجانب الإثيوبى، ومنذ سنوات طويلة، هو اعتقادهم أن اتفاقية 1959 ظالمة لهم وأنها حرمتهم من مياه النيل الذى تسقط أمطاره عليهم.

وأوضح وزير الرى والموارد المائية الأسبق، أن إثيوبيا بلا شك لها احتياجات تنموية، والتنمية تحتاج للكهرباء، وبالتالى لا أحد يستطيع أن يمنعهم من إقامة سدود لهذا الغرض، مشيرا إلى أن الهدف الرئيسى من سد النهضة هو توليد الطاقة وليس الرى، وهم يخططون بالفعل لإقامة 4 سدود صغيرة أخرى على النيل الأزرق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *