ملفات ساخنة

وزير الخارجية: مصر ستتخذ إجراءات جسيمة لحماية الأمن المائي

وكالات أكد سامح شكري، وزير الخارجية، أنه على الجانب الإثيوبي اتخاذ قرار إرادي بالتفاوض والاتفاق في الملء الثاني لـسد النهضة، حتى تتجنب الضرر بدولتي المصب، محذرا من أن مصر ستتخذ إجراءات جسيمة لحماية الأمن المائي والتعامل مع أي تحرك غير مسؤول من إثيوبيا.

وأكد شكري، خلال مقابلة مع وكالة تاس الروسية عشية محادثاته مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي يزور القاهرة اليوم الاثنين، أن الخط الأحمر الذي رسمته بلاده في ملف سد النهضة الإثيوبي يتمثل في “حدوث ضرر لها”.

لفت شكري إلى أن مصر تعتقد أن تؤدي روسيا دورا إيجابيا في الأزمة مع الجانب الإثيوبي بشأن سد النهضة.

وأضاف أن الجانب المصري يرغب في التوصل لاتفاق ملزم وقانوني بشأن ملء وتشغيل سد النهضة، قبل عملية الملء الثانية التي تسعى لها إثيوبيا في يوليو المقبل، منوها بأن المفاوضات تجرى في إطار العلاقات المصرية الروسية، وأنه سيطلع الضيف الزائر على آخر المستجدات فيما يتعلق بأزمة السد واستعراض التطورات في الجولة الأخيرة من المفاوضات التي عقدت في العاصمة الكونغولية كينشاسا.

ولفت وزير الخارجية، إلى أن محادثات كينشاسا لم تستكمل بسبب التعنت الإثيوبي، مضيفًا أنه يمكن لروسيا التأثير على أديس أبابا لحل الأزمة وتخفيف حدة التوترات في شرق إفريقيا والقرن الأفريقي.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى