آخر الأخبار
الرئيسية / البيئة / وزير البيئة يعترف بإلقاء مياه الصرف الصحى فى نهر النيل

وزير البيئة يعترف بإلقاء مياه الصرف الصحى فى نهر النيل

إلقاء مياه الصرف الصحى فى نهر النيل

كتبت: هناء معوض لأول مرة يعترف مسؤول كبير فى أى حكومة بهذا الاعتراف الخطير أما نواب البرلمان، حيث اعترف وزير البيئة خالد فهمي بوجود تلوث في نهر النيل في بؤر معينة بداية من أسوان وصولاً إلى فرعي دمياط ورشيد.

وقال وزير البيئة خالد فهمي، خلال كلمته في الجلسة العامة لمجلس النواب، إن نهر النيل شريان الحياة والركيزة الأساسية لكل نشاط وتجمع سكاني، متسائلاً هل نهر النيل كله ملوث ولا هي حتت معينة ملوثة؟.

وتابع يقول أن هناك 3 جهات ترصد تلوث نهر لنيل أولها الري والصحة والبيئة، مشيرًا إلى أنه تم تقسيم المهام مع بعض ونتبادل مع بعض لرصد التلوث وتم استحداث جهة أخرى لقياس تلوث قاع النهر.

واعترف الوزير بوجود تلوث في بؤرة عند أسوان وبخاصة لمصنعي كيما 1وكيما 2، بالإضافة إلى مصانع السكر والورق ومحطات الصرف الصحي والتي تصب في نهر النيل.

وقال إن حجم مياه الصرف الصحي الملقاة في النهر تصل إلى 19 مليار متر مكعب و22 % مية كبريت محطات الكهرباء و5 % صرف صحي و1% صرف صناعي.

وقال الوزير منذ 30 عامًا والحكومات تحارب لمواجهة تلوث مصانع السكر، حتى أنه في إحدى المرات، تم حبس رئيس مجلس إدارة أحد المصانع.

وقال: “منذ عام ونصف بدأنا مع تلك المصانع مواجهات حاسمة حتى وصلنا إلى نتائج شبة مرضية بعد توفيق 50% من مصانع السكر السبعة أوضاعها وهناك اجتماع يعقد شهريًا مع محافظي قنا وأسوان ورؤساء مجالس إدارات هذه المصانع لهذا الغرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *