آخر الأخبار

وزيرة البيئة ومحافظ القليوبية يتفقدان محطة تنظيم وإدارة المخلفات بشبرا الخيمة

كتبت: نورا سيد قامت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، واللواء عبدالحميد الهجان محافظ القليوبية، بتفقد سير العمل بالمحطة الوسيطة بقطاوي بحي شرق شبرا الخيمة، والتي تم انشاؤها مؤخرا من خلال جهاز تنظيم وإدارة المخلفات على مساحة 2 فدان، بعد إزالة مقلب عشوائي للمخلفات ظل يؤرق سكان المنطقة لفترة طويلة وهى تعتبر واحدة من مجموعة محطات وسيطة أنشأها جهاز تنظيم وادارة المخلفات كنموذج تجريبيى قبل البدء الفعلى على مستوى الجمهورية.

وقالت وزيرة البيئة، ان المنطقة المقام عليها المحطة الوسيطة حاليا كانت مصدر إزعاج لقاطني المنطقة نظرا لتراكم القمامة بها حتى أصبحت مقلبا للقمامة وبه اشتعالات بصفة مستمرة وانبعاثات تضر بالمواطنين، مشيرة إلى قيام وزارة البيئة بالعمل على وضع حلول لتلك المشكلة لازالة التراكمات وضمان عدم تجددها.

وأضافت فؤاد، كانت أنسب الحلول المتاحة تحويل المنطقة إلى محطة وسيطة حيث تم وضع حجر اساسها فى شهر مارس من العام الماضى للتعامل مع المخلفات أولا بأول لنقلها إلى مكان الدفن الخاص بها لضمان عدم تراكمها ، وقد تم بدء العمل بهذه المحطة من خلال جهاز تنظيم وادارة المخلفات من خلال ثلاث مراحل بدأت بازالة تراكمات للقمامة بمبلغ 8 ملايين جنيه وتجددت التراكمات مرة أخرى، حتى تم إزالتها نهائيا ووضع حجر الأساس للمحطة بتكلفة قدرها 22 مليون جنيه، وتم دعم المحطة بالمعدات اللازمة، بالإضافة إلى الإشراف على طريقة التشغيل للمحطة من قبل وزارة البيئة وبالتنسيق مع محافظة القليوبية“.

وتابعت: أن المحطة التي تستقبل أكثر من 2000 طن/ يوم مخلفات من أحياء شرق وغرب شبرا، كانت تدخل مساهم من وزارة البيئة من العام الماضى لبيان تجربة عملية لنجاح تحويل المقلب إلى محطة وسيطة تساعد على الحد من التلوث الناتج عن التراكمات التاريخية بالمنطقة من خلال الحد من الاشتعالات ونقل المخلفات أولا بأول.

وأوضحت فؤاد، أن المنطقة أصبحت ذات مظهر بيئى وحضاري مقبول حفاظا على صحة المواطنين خاصة في ظل جهود الحد من انتشار الأمراض والفيروسات ومنها فيروس كورونا المستجد كوفيد19، كما انها ستساهم في تطوير أعمال منظومة النظافة، إذ ستوفر الوقت والجهد والوقود، وتساعد فى رفع مستوى النظافة بشبرا الخيمة والقليوبية كلها.

وبعد انتهاء تفقدها للمحطة، انتقلت الدكتورة ياسمين فؤاد إلى المدفن الصحي بالعبور في زيارة هي الثالثة خلال أسابيع قليلة لمتابعة سير العمل به وتفقدت خلايا الدفن الصحي به والتي تستقبل مخلفات محافظة القاهرة، كما تفقدت الخلية الجديدة التي تم انشاؤها لاستقبال مخلفات محافظة القليوبية بتكلفة 15 مليون جنيه، حيث استمعت لشرح من مسئولي تشغيل الخلايا عن كيفية إتمام عملية الدفن بها بالطرق البيئية السليمة.

وأكدت الوزيرة خلال تواجدها بالمدفن على ضرورة الحفاظ على صحة العاملين به من خلال الالتزام بارتداء مهمات الوقاية والكمامات لضمان عدم الإصابة بالعدوى حفاظا على صحتهم وصحة المواطنين، قائلة ” العاملون بمنظومة النظافة هم أساس نجاحها فلابد من توفير كافة سبل الحماية لهم”.

وأشار اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، أن المحافظة حققت تقدما واضحا في تطوير منظومة النظافة بمدن ومراكز المحافظة من خلال تزويدها باحتياجاتها من المعدات والآلات والسيارات التي تساعد على رفع كفاءة المنظومة والارتقاء بمستوى النظافة بالإضافة إلى تطبيق منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات الصلبة، للعمل على الاستفادة القصوى من الموارد واستثمارها اقتصاديا من خلال إعادة تدوير المخلفات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *