آخر الأخبار
الرئيسية / ع الزراعية / والله عال يا توتا!

والله عال يا توتا!

بقلم: د.مدحت مراد

وانا راجع من شغلى ع البيت ..  على عم سالم جارى عديت .. راجل مصرى أصيل ..صوته هادى وجميل .. عمرى ما شفته قاعد مبلم .. النهارده حسيت أنه  بيتألم! .. كان قاعد حاطط ايده على خده ..والهم راكبه ,, ونساه ضحكته و وده!  وانا قلقان سألته ..

–  مالك يا عم سالم؟

رد بحسرة ..

–  ربنا هو اللى عالم! ..

حسيت ان فيه حاجة خطيرة .. خلت هموم  الراجل كتيره ! ما هانش على أمشى وأسيبه .. قلت لو محتاج لشيئ أجيبه .. رفع راسه  وقاللى ..

أقعد .. انت اللى بتخفف عنى تملى .. والله عال ياتوتا ..

–  يا عم سالم .. إيه الحدوته؟!

–  هو أنا كنت ناقص؟  دنا يوماتى ع الغيط باصص .. والنهارده وأنا ع الشتلات بامر .. شفت منظر لا يرضى ولا يسر!

–  يا عم احكى بالراحه .. خلينا نشوف حل! ..

–  ها تيجى منين الراحة؟ ده  انا وسطى إنحل!؟

حالة عم سالم خلتنى اتغميت ..  وشدتنى .. ولقتنى اهتميت!  ابتدا الراجل يحكى .. وانا باسمعه  بيشكى ..

– انا طول عمرى فى حالى .. وماشى جنب الحيط .. لميت كل مالى ,, و قلت أزرع الغيط!

–  طب وماله .. ده كلام 100% ..

–  ياعم اصبر .. لما تشوف الرزية!؟     ..   هوه فيه حد بيسيب حد فى حاله؟!

 قلت فى نفسى .. من غير  ما يطلع حسى ..

–  يا ترى الراجل ايه جراله؟

– طلع ف دماغى .. ازرع فلفل وطماطم ..ما فكرتش انهم ها يجيبوا داغى! منها لله اللى ما تتسمى!  خلت الطماطم تلفانة وبتترمى!

–  ياعم سالم .. أنا مش فاهم .. هى ايه بالظبط الحكاية؟

الراجل كان ناقص يعيط .. مع أنه طول عمره مبسوط ودايما يزيط! قال لى ..

– ها اقولك م النهاية! أنا جهزت الارض زى الكتاب ما بيقول .. وراعيت فى الرى والتسميد الأصول .. ورحت إشتريت الشتلات ,, وفحصتها نبات نبات .. كانت سليمة وزى الفل  .. زرعتها وافتكرت الخير ها يهل! لقيتها بقت خل! وبدون إنذار أو مقدمات ..  دبلت النباتات! وفالوا لى إن السبب توتا!

–  و إيه دخل بنتك توتا؟

–  بنتى مين يادكتور؟ أنا قصدى التوتا أبسليوتا ..

–  لا حول ولا فوة إلا بالله ..  سلمها لله

–  عليه العوض ومنه العوض .. الحمد لله

قلت ألحق الراجل وأحاول إنقاذ ما يمكن إنقاذه  .. يمكن  أخفف شوية من اللى غاظه!

  • يا عم سالم .. التوتا حشرة مدمرة بتصيب محاصيل كتيرة جنب الطماطم والفلفل .. بتصيب البذنجان والبطاطس والفول والفاصوليا .. وبتسبب خساير كبيرة.. لأنها حشرة مهاجرة .. عنيفة وللحدود عابرة .. بتصيب الصوبة والغيط المفتوح  .. وتخلى صاحب الغيط مدبوح .. لأنها بتعمل سلالات مقاومة للكيماويات .. وبكدة ما ببتأثرش كتير بـالمبيدات ..
  • يا عم الباشا .. دى نشفت الزرعة .. ومفيش طماطم طالعة .. لانها حفرت الاوراق .. وخرمت فى الساق .. وهاجمت الثمار وكلتها .. وضيعت العرش بشيلتها .. والخساير 100% .. والكارثة انها حشرة ليلية ..
  • يا عم سالم .. لازم ناخد بالاسباب .. ونبتدى مكافحتها بالطرق الوقائية .. ونعلق المصايد الجاذبة الفرمونية .. لأنها جاذبة للذكور وقوية .. بتدينا فكرة عن مستوى الإصابة .. وتساعد المزارعين الغلابة ..  بس نعلق عدد كافى من المصايد .. عشان نتلافى الشدايد .. بعد كده نستخدم مبيد كيماوى .. يقتل الحشرة والبيض   ويمنع حدوث البلاوى.
  • طب يا دكتور هوه مفيش غير الكيماوى؟
  • لأ طبعا! قيه المكافحة الحيوية .. بالبكتريا والتريكوجراما والمبيدات النباتية .. زى المستخلصة من بذور النيم .. عشان ما نتعرضش لموقف أليم .. اللى بتشتغل بالملامسة أو الجهازية …. وفى الآخر نلجأ للمكافحة الكيماوية.

–  الله يعمر بيتك يا دكتور .. يعنى إحنا اللى علينا الدور .. والله عال يا توتا ! كل ده يطلع منك؟  ده ولا كأنك .. عاملة ده كله .. انا كل اللى ها اقابله ها اقوله .. كافح التوتا فى نباتاتك من بدرى ..  عشان تاخد محصولك .. وتلم فلوسك بدرى .. وربنا يكفينا شرك … وبعيد عن آراضينا نجرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *