آخر الأخبار

واحة خضراء في قطر تُزود ملاعب مونديال 2022 بعشب عالي الجودة

وكالات سلطت وكالة سبوتنيك الروسية الضوء على مشتل اللجنة العليا للمشاريع والإرث في قطر والذي يؤدي دورا مهما في تزويد ملاعب مونديال قطر 2022 بـعشب ذي جودة عالية، فضلاً عن تشجير المساحات الخضراء المحيطة بها.

وأشارت الوكالة الروسية، في تقريرها إلى أن المشتل مقام على مساحة تبلغ 880 ألف متر مربع وينتج جميع المنتجات الزراعية الخاصة ببطولة كأس العالم، من عشب الملاعب إلى أشجار الزينة التي تحيط بالاستادات.

نقل التقرير عن ياسر الملا، مدير إدارة التجميل وأرضيات الملاعب الرياضية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، قوله: “افتتح المشروع في 2016، وحتى اللحظة تم إنتاج أكثر من 3 ملايين مربع من العشب سواء رياضي أو تشجيري، وتم إنتاج أكثر من 16 ألف شجرة”.

وحول نوعية الأشجار، قال الملا: “الأشجار تم استيرادها من مختلف أنحاء العالم وتوطينها في دولة قطر وهناك جزء كبير من النباتات والأشجار شاركنا بهم المقيمون والمواطنون في الدولة بالتبرع بها وتم وضع عدد من اللوحات على هذه الأشجار وعليها أسماء الأشخاص المتبرعين، ويهدف ذلك لأنه يمثل الإرث بعد البطولة”.

وأضاف: في هذه المنشأة يتم زراعة العشب الذي ينقل للملاعب والمنشآت المحيطة بالملاعب، ولدينا 45 ملعب تدريب و8 استادات.

وتابع: “لدينا مختبر العشب الرياضي الذي يعد الأول من نوعه في الخليج العربي والشرق الأوسط، والذي ساعدنا على تقديم وإنتاج أفضل أنواع العشب الرياضي في العالم وتمت تجربته في جميع الملاعب”.

وحول سبب اختيار هذا الموقع للمشتل والإنتاج السنوي، علّق الملا: “يصل إنتاجنا سنويا إلى مليون شتلة ويقع المشتل في منطقة صحراوية وسط قطر، منوها بأن “سبب اختيار المكان يعود ذلك لبعده نصف كيلومتر فقط عن محطة معالجة المياه، مما يسمح بسهولة من الاستفادة من هذه المياه وبالنسبة للاستدامة وهي استخدام الموجود والمتوفر، فالتربة المستخدمة هي الصحراوية الناعمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *