آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / هل غابت الشفافية في إعلان مركز البحوث الزراعية؟

هل غابت الشفافية في إعلان مركز البحوث الزراعية؟

د.معمر جابر جاد

بقلم: د.معمر جابر جاد

واخيرا جاء الاعلان.. الذي يتطلع اليه العاملون داخل مركز البحوث الزراعية بمرتبات رمزية..والطلاب المتفوقين اوائل الكليات خارجه او من التحق منهم بمؤسسات اخرى.

الإعلان انصف الفئة الاولي.. واطاح بالثانية.

كل من الفئتين تصارعا كثيرا ويرى كل منهم انه الاحق.. ما بين خبرة وعناء الاولي .. واستحقاق وتفوق الثانية.. وهذا لا ينفي بالطبع وجود كثير من المتفوقين والاكفاء من العاملين المؤقتين بالمركز.

هل غاب الأمل في الغد في تعيين الاكفاء في كل مؤسسات الدولة؟.. هل انضم مركز البحوث الزراعية للمنظومة الراكده؟.

هل غاب الأمل لكل من اجتهد وتفوق يالانتماء للمؤسسات العلمية دون جسر من الروتين والوساطة؟

ورغم انني مع تعيين المؤقتين لكثرة معاناتهم وعدم تقديرهم داخل المركز.. الا انني اتسائل عن معايير تعيين المؤقتين انفسهم اذا كان التعيين سينحصر عليهم.. هل انتقل الاخذ بمعايير الكفاءة والتفوق عند تعيين المؤقتين.. ام انه الباب الخلفي لمرور المتسللين؟.

انني كعضو هيئة بحثية اغير علي اكبر مركز بحثي في الشرق الاوسط.. من الترهل والضعف والانزواء.

ينبغي ان يهتم المركز بشروط الكفاءة والتفوق عند قبول اعضاء جدد.. واذا كانت المنافسة كبيرة فليضيف شروط تتعلق باللغة.. ويوضع في الاعتبار العقليات النابغة التي حققت براءات اختراع او غير ذلك.

انها البداية لارتقاء المركز.. وليس من المفترض ان كل المنتمين للمركز ينبغي ان يكونوا كادر خاص.. لا يوجد هذا في العالم كله الا في مصر.. علي ان يتبع هذا يالفعل.. مشروعات التحسين والتطوير للمؤسسات العلمية والبحثية.. والنظر في مطالبها من اجل التطوير.. مع تغيير نظرة الدولة عموما للبحث العلمي في سلسلة الاولويات.

اعلم ان كلامي قد لا يروق للكتير.. ولكنها الحقيقة.. وهي مؤلمة وعلينا ان نتقبلها… فالمسكنات هي من اخطر الادوية امراضا للمريض.. تعالوا نتفق جميعا علي قيم الحقوق والعدالة والانتماء الصحيح الناضج.. بدلا من الانتماءات الكاذبة وهدم القيم.. علينا ان نقدم القدوة والمثل والنموذج.. ومن يقدمه اذا لو غابت عن مؤسسات البحث العلمي بما تمتلكه من منهجيات واخلاقيات وتميز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *