آخر الأخبار
الرئيسية / المرأة الريفية / هالة يسري: تعديل قانون المواريث انتصار جديد للمرأة الريفية

هالة يسري: تعديل قانون المواريث انتصار جديد للمرأة الريفية

المرأة الريفية

كتب: أسامة بدير قالت الدكتورة هالة يسرى، أستاذ علم الاجتماع الريفى، أن تعديل قانون رقم 77 لسنة 1943 بشأن المواريث يعتبر أحد الإنجازات المهمة للبرلمان فى عام المرأة، مشيرة إلى توافقه مع اتفاقيات ومبادئ حقوق الإنسان، ويعيد للمرأة الريفية حقوقها الشرعية التى منحها لها القرآن الكريم.

وأضافت هالة، فى تصريح خاص لـ”الفلاح اليوم“، أن التعديل تضمن إضافة مادة تتعلق بتجريم الامتناع العمدى عن تسليم الميراث لأحد الورثة والحجب أو الامتناع عن تسليم السندات المؤيدة لذلك مع النص على انقضاء الدعوى الجنائية أو العقوبة فى حالة التصالح، مشيرة إلى أن أن هذا هو الحق المنهوب الذى عانته المرأة الريفية لسنوات طويلة خاصة فى محافظات الصعيد بسبب العادات والتقاليد الموروثة.

وأوضحت أستاذ علم الاجتماع الريفى، أن تعديل قانون الميراث إن دل على شيء فإنما يدل على حرص الدولة على إحقاق الحق والعدل، وإحداث توازن فى القوى فى المجتمع المصري، ويدفع المرأة لممارسة حقها فى الاستمتاع بما آل إليها من الميراث والذى هو حقها الشرعي.

وناشدت هالة، وسائل الإعلام والمؤسسات الصحفية ومنظمات المجتمع المدنى نشر الثقافة القانونية حتى يؤهل المجتمع ويصبح من السهل تطبيقها فى مجتمع يعلم المعلومة ولا يمارسها، وتشمل التعريف بالقانون وفلسفته وسبب استصداره وأخيرا آليات تنفيذه.

وطلبت أستاذ علم الاجتماع الريفى، بضرورة توعية المرأة بحقوقها، وتوعية الرجل بالعواقب التى نص القانون عليها فى حال امتناعه عن رد حق المرأة المنهوب، وهذا هو الدور المكمل للأدوار التشريعية والتنفيذية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *