آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / نواب لوزير الزراعة: لماذا تحاول وزارة الزراعة إذلال الفلاح؟

نواب لوزير الزراعة: لماذا تحاول وزارة الزراعة إذلال الفلاح؟

د.عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي

كتبت: هند محمد شهد البرلمان، اليوم الثلاثاء، جلسة ساخنة مع الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، حيث وجه له عدد من أعضاء البرلمان سيل من الاتهامات بشأن سياسة وزارة الزراعة فى الفترة الأخيرة تجاه الفلاح، وتعمد إذلاله وتهديده في رزقه وعيشته، إضافة إلى منظومة الوزارة الجديدة بشأن محصولى الذرة والأرز، وأسباب تدهور عدد من المحاصيل الزراعية.

وجه النائب محمد مرعى، تساؤلا لوزير الزراعة: هل أنت راضٍ على ما يحدث في الجمعيات الزراعية؟

فيما اشتكى عدد من النواب من نقص الأسمدة في الجمعيات الزراعية.

وقال النائب السيد حسن عضو لجنة الزراعة، إنه يجب تحديد سعر الأرز من الآن قبل زراعته حتى يعرف الفلاح مدى الفائدة التي ستعود عليه، وطالب خلال الجلسة العامة بضرورة حل مشكلة غرامات الأرز.

من جانبه أكد النائب خالد الهلالي، أن مصر لم تعد بلد زراعية ولكنها تحولت لبلد عمرانية بسبب تجاهل الدولة لوضع تسعير عادل للمحاصيل الزراعية لمحصولى بنجر السكر والأرز.

وأضاف الهالى، انه يجب الاهتمام برفع دخل الفلاح من خلال توفير بذور جيدة لرفع كفاءة الإنتاج، لافتا إلى أن مصر لديها الإمكانيات ولكن ليس لدينا رؤية ولا دراسات علمية كافية لمواكبة التطور الزراعي.

ومن جانبه طالب النائب جابر الطويقى بضرورة العمل على عودة الدورة الزراعية مرة أخرى مطالبا بالاهتمام بمحصول القطن.

ومن جانبه، حاول الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الدفاع عن نفسه قائلا: أن الوزارة عقدت اجتماعات مع عدد من الوزارات الاخرى لمناقشة أزمة القمح، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على التصوير الجوي للمساحات المزروعة للقمح لتفادي البيانات غير الدقيقة.

وأشار وزير الزراعة، إلى أنه سيتم توفير السيولة لبنك التنمية الزراعية ومتابعة الجمعيات الزراعية في استلام وتسليم محصول القمح.

بالنسبة للذرة الصفراء أشار الوزير إلى أنه تم تشكيل لجنة بقرار من رئيس الوزراء، لإنشاء شركة لتسويق الذرة تكون مهمتها توفير السلع التخزينية لهذا المحصول وعقد تعاقدات بين المزارعين وموردي الدواجن.

ولفت الوزير إلى أن العام الماضي تم زراعة 780 ألف فدان من الذرة الصفراء، ومستهدف زراعة مليون ونصف فدان في 2017.

وعن تدهور محصول القطن، قال وزير الزراعة، إن محصول القطن مثل العملة له وجه وهو الزراعة ووجه الأخر هو الغزل والنسيج، وفيما يخص الزراعة هناك عدد من الخطوات التي تسعى الوزارة لتنفيذها لتطوير محصول القطن ومنها استنباط أصناف جديدة من القطن وجاري استنباط 3 أصناف أخرى، مشيرا إلى أن الوزارة تحافظ على عدم خلط الأصناف وهذا سيكون من خلال إصدار بعض القوانين.

وأوضح وزير الزراعة، أن الوزارة بصدد تطوير المحالج لافتا إلى أن هناك أحد المحالج لم يتم تطويرها منذ 1913، بالإضافة إلى مراجعة التشريعات الخاصة بـالقطن وتغليظ العقوبات لمن يقوم بزراعة الأصناف المخالفة.

وأكد فايد، أن انضمام مصر إلى عضوية الاتحاد الدولي لحماية النبتات لن يضر بـالمرارع المصري على الإطلاق.

وطالب وزير الزراعة، خلال كلمته بالجلسة العامة للبرلمان، ضرورة تكاتف السلطة التنفيذية والتشريعية من اجل انضمام مصر لهذه الاتحاد قائلا: من وجهة نظر الحكومة لصالح هذا البلد لابد ان نتعاون معا، مشيرا إلى انه منذ عام 1999 ومصر تحاول جاهدة الانضمام الى هذا الاتحاد الدولى لحماية الاصناف النباتية، لافتا إلى أن ملف مصر كامل لدي لجنة الشئون الاقتصادية قائلا ان انضمام مصر لهذا الاتحاد لن يضر المزارع المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *