هموم الفلاحين

نقيب فلاحي قنا: تأخر صرف أسمدة الموسم الربيعي لمزارعي القصب يؤثر على إنتاجية المحصول

كتبت: هند محمد قال علي هدهد الخولي، نقيب الفلاحين بمحافظة قنا، إن كثير من مزارعي القصب على مستوى المحافظة لم يتمكنوا من صرف حصة مستلزمات الإنتاج الزراعي عن فصل الربيع حتى اليوم بسبب تأخر رفع البيانات على منظومة الجمعيات الزراعية بالمحافظة.

وأضاف الخولي، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم“، أن المشكلة تخص مزارعي القصب الذين لم يتم رفع بياناتهم الخاصة بالفصل الربيعي حتى الآن، رغم اقتراب شهر يونيو، مشيرا أن البيانات الموجودة على نظام الجمعيات الزراعية حتى الآن هى خاصة بالمحصول الخريفي والشتوي، لذلك لم يتمكن المزارعين من صرف الأسمدة الكيماوية وغيرها من مستلزمات الإنتاج الزراعي.

وأكد نقيب الفلاحين، على أن الأنظمة الإلكترونية للحصر الهدف منها هو تسهيل عملية صرف المستلزمات للمزارعين وتيسير الإجراءات وليس تعطيل الصرف، لافتا أن عمليات الحصر الزراعي للمحصول في بداية كل موسم مهمة لأنه بعد الحصر يتم إدراجها على تابلت الجمعية الزراعية وطباعة تلك المعلومات الخاصة بكل مزارع بعد التأكد من صحتها وبناءا عليها يتم صرف مستلزمات الإنتاج له وفقا لما جاء في تقارير الحصر.

وتابع: تم الانتهاء من حصر وصرف مستلزمات الموسمين الخريفي والشتوي إلا أن الموسم الربيعي رغم انتهاء الحصر لم يتم إدراجه على تابلت الجمعية منذ مارس الماضي حتى اليوم، مشيرا أن الحصر موجود بالفعل لدى الجمعيات لكن لم يتم إدراجه على التابلت حتى الآن وبالتالي لم يتمكن مزارعي القصب من صرف أسمدة ومستلزمات المحصول الربيعي.

وطالب نقيب الفلاحين بقنا، سرعة صرف الأسمدة للمزارعين خلال الفترة القريبة المقبلة حتى لا يتأثر المحصول وتقل الإنتاجية لأن التأخير في التسميد إلى ما بعد شهر يوليو المقبل سيؤثر على الإنتاجية لأن المحصول يكون قد دخل في مرحلة النمو.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى