آخر الأخبار
الرئيسية / هموم الفلاحين / «نقيب الفلاحين» يناشد وزير الأوقاف بالنظر بعين الرحمة لمستأجري أراضي الأوقاف

«نقيب الفلاحين» يناشد وزير الأوقاف بالنظر بعين الرحمة لمستأجري أراضي الأوقاف

كتبت: فاطمة معوض ناشد حسين عبدالرحمن أبوصدام نقيب الفلاحين، وزير الأوقاف بالنظر بعين الرحمة لمستأجري أراضي الأوقاف من المزارعين، قائلا: إن آلاف المزارعين من المستأجرين يستغيثون من رفع قيمة الإيجار، لافتا إلى أن مستأجري أراضي هيئة الأوقاف بحوض الخديوي زمام النواميس مركز الواسطي محافظة بني سويف تقدموا باستغاثة إلي نقابة الفلاحين لمناشدة وزارة الأوقاف بخفض القيمة الإيجارية.

وأضاف أبوصدام، فى بيان له وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه، أنهم قالوا في استغاثتهم إن الهيئة قامت برفع القيمة الإيجارية للفدان الواحد إلي 10000 جنيه وهو لا يناسب الوضع الحالي، حيث تروى هذه الأراضي بمياه صرف زراعي عن طريق ماكينات ري تعمل بالسولار مرتفع الأسعار وأنهم ورثوا هذه الأرض عن أجدادهم منذ ثوره 52 بقيمة إيجارية بسيطة.

وأشار أنهم الآن مهددون بالطرد من الأرض أو دفع الإيجار عالى القيمة، مرددين (هل هذا جزاء الفلاح الذي وقف بجانب وطنه ولم يخرج في مطالبات فئوية وساند قيادته السياسية)، مطالبين الدفاع عن حقوقهم وتخفيض القيمة الإيجارية.

وتابع: أن عددا كبيرا من المزارعين من جميع أنحاء الجمهورية تقدموا بشكاوي للنقابة لتضررهم من ارتفاع قيمة إيجار أراضي الأوقاف لأن قيمة الإيجار أعلي من قيمة إنتاج الأرض وأنهم لا يملكون أراض بخلاف أراضي الأوقاف ورفع القيمة الإيجارية بهذا الشكل يعرضهم وأسرهم للتشرد.

وأوضح أبوصدام، أن مؤجري أراضي الأوقاف يعيشون من إنتاج هذه الأراضي منذ الخمسينيات وأن معظم هذه الأراضي منخفضة الخصوبة وبالتالى إنتاجية ضعيفة ومع تدني أسعار المحاصيل الزراعية فإن هؤلاء المزارعين بين نارين إما ترك هذه الأراضي والبحث عن أعمال أخري أو الاستمرار فى الخسائر التى تدمر مستقبل أسرهم.

وطالب نقيب الفلاحين وزارة الأوقاف بتخفيض القيمة الإيجارية بما يناسب حالة هذه الأراضي التي قد تتعرض للبوار حال تخلي المزارعين عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *