آخر الأخبار
الرئيسية / هموم الفلاحين / نقيب الفلاحين يناشد “الرئيس” بالتدخل العاجل لإنقاذ 1500 فلاح من الحبس بأحكام عسكرية

نقيب الفلاحين يناشد “الرئيس” بالتدخل العاجل لإنقاذ 1500 فلاح من الحبس بأحكام عسكرية

كتب: أسامة بدير قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، أن اكثر من 1500 فلاح محال حاليا للنيابة العسكرية من قبل وزارة الموارد المائية والري بتهمة التعدي علي المجاري المائية، مناشدا الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتدخل الفوري لتخفيف الاعباء عن الفلاحين ووقف كافة الاجراءات التي تؤدي لحبس البسطاء من الفلاحين.

وطالب أبوصدام، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه اليوم الإثنين، بضرورة اعادة النظر في معاقبة المتعديين من الفلاحين البسطاء علي المجاري المائية بحيث يتناسب العقاب مع الضرر الناتج عن التعدي وضرورة مراجعة كافة المحاضر إلتي يحررها صغار الموظفين والتاكد من دقتها قبل توقيع العقوبات عليهم حرصا علي المصلحة العامة للبلاد.

وشدد على ان حبس الفلاحين بعد عرضهم الفوري على النيابات العسكرية من قبل وزارة الموارد المائية والري كارثة، لافتا انه تم بالفعل حبس عدد من الفلاحين بعد احالتهم للنيابة العسكرية لاتهامهم بالتعدي علي مجاري مائية وترع فرعية لري اراضيهم.

وأضاف أبوصدام، انه التقي بعدد من الفلاحين الذين تم حبسهم بـمحافظة المنيا والذين فوجئوا بالاتهمامات وسرعة اجراءات حبسهم واشتكوا من سوء ما تعرضوا له من حبس احتياطي نتيجة محاضر موظفي الري واتهامهم ببناء مبان علي المجاري المائية مؤكدين أن تلك المباني ما هي إلا احواض صغيرة ضروربة تصب فيها ماكينات الري المياه لري المحاصيل ومقامة منذ عشرات السنين وانهم يشتكون من تعنت موظفي الري تجاهم مع عدم توفر المياه اللازمة لري مزروعاتهم.

وأكد نقيب الفلاحين، على أن الفلاح المصري هو العمود الفقري للأمن الغذائي في مصر واذا كان الفلاح أخطأ في طريقة استخدام المجاري المائية لري زراعته العطشانة فانه واجب علي الدولة قبل حبسه ان تلتزم بتوفير مستلزمات الإنتاج الزراعي والحيواني واهمها (الماء) وتلتزم بـتنمية الريف ورفع مستوي معيشة سكانه وحمايتهم من المخاطر البيئية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *