ملفات ساخنة

«نقيب الفلاحين» يطالب بإعادة فتح محكمة مربي الثروة الحيوانية

كتب: أسامة بدير قال حسين عبدالرحمن ابوصدام، نقيب الفلاحين، ان التكيف مع وباء كورونا بات امرا ملحا فلا يمكن استمرار غلق اسواق الماشية في ظل احتمالية طول فترة تفشي كورونا حيث ان غلق الاسواق يضر صغار مربي الثروة الحيوانية ضررا بالغا، لافتا أنهم يعتبرون السوق بمثابة محكمة لتحديد اسعار المواشي.

وأضاف أبوصدام، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه، أن أهل الخبرة من المربين والتجار يتجمون في أسواق المواشي ليحددوا سعر الماشية التي لاتباع بالوزن كالماشية المعدة للتربيه او الماشية الحلوب، مشيرا أن صغار مربي الماشية يمثلون حوالي 80% من منتجي الثروة الحيوانية بمصر.

واعتبر أبوصدام، عودة الاسواق ضرورة ملحة لاستمرار قطاع الثروة الحيوانية، لافتا أنه علي الدولة وضع الحلول المناسبة لفتح الاسواق في ظل انتشار وباء كورونا بوضع الضوابط لكي يتم فتح الاسواق مع أخذ الحيطة والحذر لمنع انتشار الوباء.

واقترح أن تشكل لجنه امنية وصحية تتمركز امام كل سوق تحمل المعدات والالات اللازمة للكشف عن الراغبين في دخول الاسواق وإجراء عمليات التطهير وتوفير الكمامات والجونتات والمطهرات في مداخل الاسواق والزام الراغبين بالدخول بارتداها واتباع التعليمات.

وأوضح نقيب الفلاحين، أن معظم الفلاحين يربون الماشية داخل حظيرة بمنازلهم ويجدون صعوبة كبيرة حاليا في تسويق ماشيتهم وامكانية تسعيرها بدون الاسواق، مشددا على ضرورة تيسير كافة العقبات امام هولاء المنتجين لمساعدتم علي مواصلة الإنتاج الحيواني.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى