آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / نقيب الفلاحين يشن هجوماً حاداً على وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة.. ويطالب وزير الزراعة بالتحقيق

نقيب الفلاحين يشن هجوماً حاداً على وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة.. ويطالب وزير الزراعة بالتحقيق

كتب: أسامة بدير شن حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، هجوما حادا على وكيل وزارة الزراعة بـمحافظة البحيرة، محمد الزواوي، قائلا له: “عيب يا زواوي يا اخويا”، واصفا إياه بأنه جاهل بالعمل النقابي وذو عقلية سلطوية، على حد قوله، متابعا أنه لا يصلح لقيادة القطاع الزراعي بمحافظة بحجم البحيرة لعدم تعاونه مع الفلاحين، مؤكدا أنه ينتظر قرار وزير الزراعة بعد التحقيق في الأمر لإصلاح هذا الوضع قبل أن يلجأ لاتخاذ إجراءات تصاعدية.

وقال أبوصدام، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه، أن مجلس إدارة النقابة الفرعية بـالبحيرة قرر تجميد التعاون مع مديرية زراعة البحيرة بسبب ما أسما بـ”تكبر وتعالي” الزواوي علي الفلاحين وتعمد إهانت رموزهم في مؤتمر (الكارت الذكي) أمام محافظ البحيرة ومعظم القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وأوضح أن النقابة العامة للفلاحين هي التي مثلت الفلاحين في لجنة الخمسين لتعديل الدستور وفي التعديلات الدستورية الأخيرة “نقابة مستقله” ليست تابعة لـوزارة الزراعة وبحكم الدستور لا يجوز للحكومة التدخل في حل او تعديل مجالسإادارتها وهي جهة خدمية لرعاية مصالح الفلاحين.

وشدد نقيب الفلاحين، على أن العمل بالنقابة من الجميع هو تطوعي ولا يتقاضي اي فرد من أعضاء النقابة العامة للفلاحين علي مستوي الجمهورية أي مبالغ كدعم من الدولة، مشيرا أن النقابة الفرعية بـمحافظة البحيرة تعتبر من أكبر النقابات الفرعية ولها دور متميز للنهوض بالعملية الزراعية بالمحافظة كحلقة وسيطة بين الجهات الحكومية والفلاحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *