آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / نقيب الفلاحين: نصيب المواطن المصري أقل من نصف ليمونة يومياً

نقيب الفلاحين: نصيب المواطن المصري أقل من نصف ليمونة يومياً

كتب: أسامة بدير طالب حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، وزارة الزراعة بتشجيع المزارعين على زراعة اشجار الليمون، لافتا انها تقلصت خلال الفترة الاخيرة وأصبحت نسبتها لا تتعدي 10% من اجمالي اشجار الموالح في مصر.

وأضاف أبوصدام، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه اليوم الخميس، أن عدد كبير من مزارعي الليمون قاموا بتقليع أشجار الليمون في السنوات الماضية لعدم جدوها اقتصاديا، بالإضافة إلى كثرة نظام التصويم لاشجار الليمون تقل اعمار الأشجار ما قلص المساحة المثمرة إلي نحو 40 ألف فدان فقط بمتوسط إنتاجية تقدر بـ10 طن للفدان، وتنتج مصر حوالي 400000 الف طن سنويا.

وتابع: بحساب عدد ثمار الليمون وجد أن الكيلو 40 ليمونة تقريبا وبالنظر لعدد المصريين الذين زادوا على 100 مليون نسمة فإن نصيب المواطن المصري لا يتعدي 160 ليمونة في العام اي اقل من نصف ليمونة يوميا.

ولفت أبوصدام، أن الليمون من الفواكه ذات القيمه الغذائية والصحية العالية لذا اصبح من المنتجات الزراعية المهمة التي يتسبب ارتفاع أسعارها في احداث ازمات، مشيرا إلي أن قلة الانتاحية من الليمون في شهر يونيه من كل عام يتسبب في ارتفاع اسعاره حتي وصل سعر كيلو الليمون إلي 50 جنيه حاليا عند باعة التجزئة ما يزيد الاعباء علي المواطنين في ظل ازمة كورونا وتوصية الاطباء المستمرة بتناول الليمون لتقوية المناعة بالاضافة الي الطلبات الكثيرة من معظم الدول علي الليمون المصري.

وطالب نقيب الفلاحين، وزارة الزراعة بوضع خطة لتشجيع المزارعين لزيادة مساحات زراعة الليمون خاصة في الأراضي المستصلحة حديثا، مشيرا أن أشجار الليمون تتحمل العطش والملوحة، مناشدا الوزارة بتوفير شتلات ذات مواصفات إنتاجية عالية، فضلا عن توفير مستلزمات الإنتاج الزراعي بأسعار معقولة وفي الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *