آخر الأخبار
الرئيسية / هموم الفلاحين / نقيب الفلاحين: كارثة قد تؤدي لخراب بيوت مئات مزارعي البطاطس بالمنيا

نقيب الفلاحين: كارثة قد تؤدي لخراب بيوت مئات مزارعي البطاطس بالمنيا

كتبت: هند محمد قال حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، إن عدد من مزارعي البطاطس تقدموا بشكوى للنقابة العامة للفلاحين من كارثة قد تؤدي لخراب بيوت المئات منهم في قرية سيلة الغربية مركز مطاي بمحافظة المنيا.

وأضاف أبوصدام، لـ”الفلاح اليوم“، إن المزارعين يقولون في شكواهم أنهم اشتروا تقاوي بطاطس صنف “دايموند”من تجار معروفين وعقب زراعتها لم يكتمل نموها رغم اتخاذ كل الطرق والتدابير بواسطة مهندسين زراعيين.

وطالب مزارعي البطاطس في شكواهم بسرعة معالجة هذه الأزمة حتى لا يتعرضوا  لخسائر فادحة لأنهم اشتروا هذه التقاوي بالديون وصرفوا كل ما لديهم على هذا المحصول الأساسي لديهم، كما يمكن لهذه الأزمة أن تؤثر سلبيا على الإنتاجية العامة من البطاطس لهذه العروة ما يؤدي لزيادة أسعارها، مشددين على ضرورة اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتعويضهم عن هذا الضرر الجسيم ومحاسبة المقصرين.

وأوضح أبوصدام، أنه بعد مطالعة هذه الشكوى انتقل مع وفد من النقابة لمكان الزراعات واستمعوا لشكوى المزارعين، لافتا إن زراعات البطاطس متأخرة في النمو ويظهر عليها علامات الذبول وبالتحدث مع المزارعين قالوا إنهم ذهبوا للتجار والذين تملصوا من الواقعه قائلين إن بعض المزارعين أخذت ضدهم أوراق وإيصالات لما تبقي عليهم من ثمن هذه التقاوي وأن المزارعين أن لم يسددوا ما عليهم سوف يتقدموا ضدهم ببلاغات وحبسهم.

وقال نقيب الفلاحين، أنه تواصل مع قيادات وزارة الزراعة لترسل لجنة للمعاينة وفحص الزراعات لمعرفة أسباب هذه الكارثة لتوصيل الحقوق لأصحابها وتفادي ذلك مستقبلا، مناشدا المزارعين بعدم شراء أي تقاوي أو بذوز أو أي مستلزمات إنتاج زراعي إلا من جهات رسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *