آخر الأخبار

نقيب الفلاحين: تقليل مساحات زراعة الأرز ساهم في زيادة القطن

كتب: ناصر الجزار قال حسين عبدالرحمن، نقيب عام الفلاحين، إن أجمل ما يسعد الفلاحين في عيد الفلاح القادم سبتمبر  المقبل إحساسه ببداية انتعاش القطن المصري بعد تناقص زراعته منذ 2011، حيث زرع الفلاحين أكثر من  336 ألف فدان بالقطن طويل التيلة هذا العام بزيادة 116 ألف فدان عن العام الماضي الذي شهد زراعة، 220 ألف فدان.

وأضاف عبدالرحمن، أن زيادة مساحات الأراضي المزروعة بـالذهب الأبيض في 2018-2019 تؤدي حتما لزيادة الصادرات المصرية من القطن، وبالتالي زيادة العائد الاقتصادي مما ينبئ بعودة قوية لزراعة القطن.

وتابع، أن هذه الانتعاشة لها أسبابها منها تشجيع الفلاحين علي زراعة القطن بتوفير التقاوي هذا العام حيث وفرة وزارة الزراعة تقاوي تكفي لزراعة 500 ألف فدان ثانيا تحديد سعر ضمان لقنطار القطن حيث وضعت الوزارة سعر ضمان لـقطن وجه بحري 2700 جنيه و2500 لـقطن الوجه القبلي، كما أدي تقليل مساحات زراعة الأرز لزراعة البديل عنه وهو القطن.

وتوقع نقيب الفلاحين، إقبال الدول علي شراء القطن المصري ذو السمعة الطيبة وسوف يساهم الجو المشمس والبذور عالية الجودة في إنتاج قطن غير معتاد طويل التيلة يستخدم في صناعة أقمشة خفيفة ومعمرة لها بريق وملمس ناعم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *