آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / نقيب الفلاحين تعليقاً على زيادة أسعار المواد البترولية: “معظم المزارعين سيهون تحت خط الفقر”

نقيب الفلاحين تعليقاً على زيادة أسعار المواد البترولية: “معظم المزارعين سيهون تحت خط الفقر”

كتب: أسامة بدير علق نقيب الفلاحين حسين عبدالرحمن أبوصدام، على قرار أثر زيادة أسعار السولار والبنزين على الفلاحين قائلا: “لابد من حماية الفلاحين اجتماعيا من تدهور أحوالهم المعيشيه بعد زيادة أسعار المواد البترولية“، لافتا ستهوي بمعظم المزارعين تحت خط الفقر لاسيما ان معظم الأراضي تروى بماكينات ومواتير تعمل بـالسولار وجميع الالات والجرارات والمعدات الزراعية المستخدمة فى عمليات الاستصلاح الزراعى والخدمة تعمل بالبنزين او السولار.

وأضاف أبوصدام، فى بيان صحفى وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه،  ان زيادة اسعار المحروقات سيزيد تكلفة حصاد ونقل المحاصيل الزراعية ومع تدني أسعار المنتج الزراعي فإن المزارعين سيضطرون الي التقليل من المساحات التي تعودوا ان يزرعوها مما ينذر بارتفاع اسعار المنتحات دون فائده للمزارعين.

وأوضح أن الفلاحين يؤيدون برنامج الاصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الحكومة والذي يهدف الي اعادة توجيه الدعم لمستحقيه لافتا ان الفلاحين هم أكثر فئات الشعب حاليا يستحقون الدعم لتخفيف حدة الإجراءات الاقتصادية، مؤكدا ضرورة إعادة توزيع الدعم بطريقة عادلة، ودعم الفلاح الذي يتحمل الجانب الاكبر من جراء زيادة اسعار المواد البترولية حيث تلي ارتفاع أسعار المواد البترولية رفع أسعار الأجرة بالمواصلات وارتفاع أسعار كل الخدمات الزراعية المرتبطة بالمحروقات كما تزيد اسعار المستلزمات الزراعية.

وتابع نقيب الفلاحين، ان دعم الفلاحين هو دعم لكل المصريين لأنهم أساس الانتاج وتدهور احوالهم سيؤثر بالسلب علي كل المصريين ويؤدي حتما الي عرقلة التنمية الزراعية وبالتالي ستتاثر التجارة والصناعة، مطالبا بدعم نقدي للفلاحين لمساندتهم لمواصلة الانتاج الزراعي.

يذكر أن أسعار المواد البترولية زادت اعتبارا من الساعة 9 صباح اليوم الجمعة حيث وصلت اسعار بنزين 80 بلغت 6.75 جنيه وأسعار بنزين 92 بلغت 8 جنيهات، بينما بلغت أسعار بنزين 95 بلغت 9 جنيهات في حين ان اسعار السولار بلغت 6.75 جنيه وبلغت اسعار أسطوانة البوتاجاز 65 جنيها واسعار المازوت بلغت 4500 جنيه للطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *