آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / نقيب الفلاحين تعليقاً علق قرار حظر زراعة الموز بالأراضي الجديدة: “ضروري للغاية”

نقيب الفلاحين تعليقاً علق قرار حظر زراعة الموز بالأراضي الجديدة: “ضروري للغاية”

كتب: أسامة بدير أشاد حسين عبدالرحمن أبوصدام، نقيب الفلاحين، بالقرار الوزاري المشترك رقم 104 لسنة 2020 بين وزارتي الزراعة والموارد المائية والري، بشأن تنظيم زراعة الموز في الأراضي القديمة وحظر زراعته بـالأراضي الجديدة، لافتا أن هذا القرار هو مطلب كل المهتمين بالشأن الزراعي وضروري للغاية في ظل الفقر المائي الذي تعيشه البلاد.

وأضاف أبوصدام، في بيان صحفي وصل “الفلاح اليوم” نسخة منه اليوم الأحد، أن القرار ينظم زراعة الموز بـالأراضي القديمة بمقنن مائي لا يزيد على 5 آلاف متر مكعب من المياه سنويا مع الزام مزارعي الموز بتعديل نظام الري من الري بالغمر للري بالطرق الحديثة مع وقف صرف الأسمدة لغير الملتزمين.

وتابع: يحظر القرار زراعة الموز في الأراضي الجديدة اي ان كان مصدر المياه مع استثناء الزراعات الموجودة فعليا لثلاث سنوات كحد أقصي هي فترة إنتاج الموز، مشيرا إلي أن القرار الوزاري السابق رقم 896 لعام 2012 كان يحظر زراعة حدائق الفاكهة في أراضي الدلتا والوادي ويقتصر زراعتها علي المناطق الزراعية الجديدة بشرط استخدام طرق الزراعة الحديثة.

وأردف ان القرار يوفر المياه والأسمدة المدعمة ويفسح المجال لزيادة مساحات زراعة المحاصيل الأساسية، مشيرا أن فدان الموز يستهلك 18 ألف متر مكعب في الموسم الواحد، ويصرف لكل فدان 12 شيكارة يوريا (46.5% ازوت) او 20 شيكارة نترات من الأسمدة المدعمة.

وأوضح نقيب الفلاحين، أنه يزرع بمصر حوالي 90 الف فدان موز، من هذه المساحة حوالي نحو 50% بـالأراضي الجديدة، مؤكدا أنه في ظل أزمة نقص المياه التي تعيشها البلاد كان ضروري تقنين وضع المحاصيل الزراعية غير الاساسية وشرهة استهلاك المياه وعلي رأسها زراعة الموز للاستفاده القصوي من كميات المياه الموجودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *