آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار بلدنا / «نقابة الفلاحين» تناقش وزير الزراعة في استصلاح 2,5 مليون فدان

«نقابة الفلاحين» تناقش وزير الزراعة في استصلاح 2,5 مليون فدان

كتبت: ياسمين محمود تقدمت النقابة العامة للفلاحين الزراعيين برئاسة النقيب العام عماد أبوحسين، بدراسة جدوي لمشروع قومى لاستصلاح 2,5 مليون فدان على مدار خمس سنوات بواقع 500 ألف فدان سنويا، وأطلقت عليه “مشروع الفلاح المصري“.

وقام عماد أبوحسين نقيب الفلاحين، ومعه الأمين العام للنقابة النوبى أبواللوز بمناقشة المشروع مع الدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى والذى رحب بالفكرة ووعد بعرضها على الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء لأخذ موافقته والبدء فى تفعيله وتنفيذه على أرض الواقع.

وقال النقيب العام للفلاحين الزراعيين، إن مشروع الفلاح المصرى لاستصلاح 2,5 مليون فدان على مدار خمس سنوات بواقع 500 ألف فدان سنويا، لن يكلف الدولة أى أعباء مالية بل ستجنى من ورائه مكاسب مالية كبيرة، وسوف يساهم فى زيادة الناتج المحلى وتوفير فرص عمل لآلاف المزارعين من الشباب.

وأضاف أبوحسين، أن مشروع استصلاح واستزراع الاراضى الصحراوية من المشروعات التى تحتاج عمالة كثيفة تحد وتكافح انتشار البطالة، مشيرا إلى أن النقابة تعتبره مشروع مستقبل مصر.

وتابع، نقيب عام الفلاحين، أن مشروع الفلاح المصرى سوف يتفادى السلبيات التى حدثت فى المشروعات السابقة، لافتا إلى أنه سيعتمد بشكل أساسي على الزراعة النظيفة وربط الإنتاج المحلى بالأسعار العالمية لتصديره.

وأشار أبوحسين، إلى أن المحاصيل التى سوف يتم زراعتها سوف تدر دخلا كبيرا على الفلاحين وشباب الخريجين وسوف نعلن عن نوعية تلك المحاصيل خلال الأيام المقبلة بعد موافقة الحكومة بشكل نهائى على المشروع.

وأوضح نقيب عام الفلاحين، أن دراسة الجدوي تتضمن فى مرحلتها الاولى زراعة 500 ألف فدان “تربه رملية” ويفضل أن تكون بـالصحراء الغربية ما بين محافظتى البحيرة ومطروح، ويتم تقسيم الأرض الى وحدات كل وحدة 100 فدان ويتم تقسيم الوحدة 85% زراعة أشجار قليلة استهلاك المياه و15% زراعة محاصيل حقلية وإنتاج حيوانى وداجنى، ويتم عمل بئر للرى لكل 100 فدان بحيث يتم تملكه لفرد أو مجموعة أفراد على أن يتم دمجهم فى كيان واحد، لافتا أن سعر الفدان الواحد لن يتجاوز 25 ألف جنيه يتم سداده للدولة على 5 سنوات بواقع 5 الاف كل عام، ليكون أول عام سماح للمزارعين ويبدأ السداد من العام الثانى مباشرة بعد توقيعه عقد ابتدائى، ليصبح سعر الفدان 5 الاف جنيه وسعر الـ100 فدان 500 الف جنيه سنويا، وبذلك تدخل خزينة الدولة 2,5 مليار جنيه سنويا بعد زراعة 500 الف فدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *