آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / نصائح خدمة زراعة القصب خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر

نصائح خدمة زراعة القصب خلال شهرى سبتمبر وأكتوبر

زراعة القصب

كتب: على قياسة قال الدكتور أحمد زكى أبوكنيز، معهد بحوث المحاصيل السكرية، أن محصول قصب السكر يمر بمراحل متعددة بداية من الأنبات وحتى النضج تستغرق سنة كاملة فى حالة القصب الغرس الربيعى أو الخلف المختلفة، وتزيد إلى 18 شهرا فى حالة القصب الغرس الخريفى، وبالتالى فإن محصول قصب السكر يمر بكافة فصول السنة من الشتاء وحتى الخريف، مع الاختلاف البين فى درجات الحرارة و الرطوبة، وعدد ساعات سطوع الشمس، والتعرض لهبوب الرياح وسقوط الأمطار وربما موجات الصقيع، الأمر الذى تتغير معه عمليات الخدمة وأسلوب أداءها طبقا لمرحلة النمو الراهنة والظروف الجوية السائدة.

وأضاف أبوكنيز، أنه من المعلوم فى شهر سبتمبر وأكتوبر من كل عام تتم زراعة القصب الغرس الخريفى والتى قد تمتد فى بعض الأحيان فى محافظتى أسوان والأقصر إلى منتصف نوفمبر.

 لذا ففى هذه المرحلة تنقسم عمليات الخدمة، إلى شقين: عمليات الخدمة المطلوب أدائها للقصب القائم فعليا، والأخرى عمليات الخدمة الموجهة للقصب الذى سوف تتم زراعته.

وفيما يلى عمليات الخدمة التى نوصى بالقيام بها:

أولاً القصب القائم: إما أن يكون غرس خريفى أمضى عام أو أقل قليلاً منذ زراعته أو غرس ربيعى يتراوح عمره من 5 – 8 أشهر طبقا لتاريخ الزراعة أو قصب خلفة فى عمر مشابه لعمر القصب الغرس الربيعى وفى الحالات الثلاث ستكون عمليات الخدمة متشابهة إلى حد كبير

• لابد أن يكون قد تم إضافة كافة الأسمدة الازوتية والبوتاسية خلال الشهر الماضى.

• إجراء التربيط الأول للقصب فى حالة الاحتياج لذلك.

• إطالة الفترة ما بين الريات.

• البحث والتمشيط لاكتشاف الإصابة بـالحشرة القشرية الرخوة وفى حالة رصدها يتم إبلاغ المختصين، ومكافحتها فى البقع المصابة فقط.

• ضبط عمليات الرى بدون إفراط أو تفريط.

• عدم القيام بإزالة الأوراق الخضراء بغرض تنظيف الحلة (السفرته) أو لتغذية حيوانات المزرعة.

ثانيا زراعة الغرس الخريفى: وفى هذا الشهر يجب البدء بزراعة القصب الغرس الخريفى ويكون إعداد الأرض على النحو التالى:

• إجراء الحرث ثلاث أوجه متعامده و تركها فترة مناسبة.

• التسوية الجيدة.

• تسميد فوسفاتى بمعدل 8 جوال سوبر فوسفات 15.5 % أو 4 جوال تربل فوسفات 33 % للفدان رشا على الأرض ثم الحرث وجهين متعامدين.

• الحرث تحت التربة.

• إضافة السماد العضوى الناضج أو الكمبوست بمعدل 20 متر 3 للفدان.

• التخطيط بمعدل 8 خطوط بالقصبتين.

• اختيار التقاوى من حقل غرس أو خلفة أولى، وأن يكون حقل التقاوى خالي تماما من الإصابات المختلفة وأن تكون النباتات قائمة.

• حصاد التقاوى ونقلها من حقل التقاوى إلى حقل الزراعة دون إزالة الأوراق الجافة أو الخضراء لحماية البراعم والحفاظ عليها.

• فى حقل الزراعة تتم إزالة الأوراق الجافة والخضراء وإغمادهما لتسهيل مهمة البراعم فى الانبثاق.

• تقطيع العيدان إلى عقل تقاوى بحيث تحتوى العقلة الواحدة على ثلاث إلى أربعة براعم سليمة.

• استبعاد تلك العقل التى تحتوى على براعم مصابة أو مكسورة أو مهشمة أو العقلة عنده مشقوقة.

الزراعة صف و نصف ( 4 طن/فدان).

• يراعى أن لا تزيد الفترة منذ كسر التقاوى وحتى رية الزراعة على 4 أيام.

• عدم الإفراط فى رية الزراعة منعا لتضرر البراعم.

• إعطاء رية محاياه على أن تكون رية تجرية سريعة بعد أسبوع إلى عشرة أيام حسب طبيعة الأرض والظروف الجوية، وفى حالة الأراضى حديثة الاستصلاح قد تكون أقل من ذلك.

• إجراء عزقة خربشة ثم تحميل الفول البلدى أو الحلبة أو البصل أو الترمس أو الطماطم مع رية المحاياه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *