آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / «نبات الأزولا» الذهب الأخضر في الزراعة المصرية

«نبات الأزولا» الذهب الأخضر في الزراعة المصرية

كتب: د.رضا الشحات نبات الأزولا هو نبات سرخسي صغير يعيش طافيا على أسطح المجارى المائية وفي حقول الأرز المغمورة بالمياه ولا يكون بمفرده حيث يرتبط بنوع من الطحالب، ويقوم بنوع من المعيشة التكافلية مع الأزولا، أي من النباتات ذوات أشباه الجذور.

يعمل نبات الأزولا على تثبيت الأزوت الجوي ولذلك يحتوي على نسبة عالية من البروتين تتراوح بين 35 ـ 40% من وزنها الجاف، ويمكن استخدام الأزولا في علائق الدواجن بنسبة تصل 40%.

وأوضحت بعض الدراسات استخدامها بنسبة تصل إلى 50% مع معدل نمو طبيعي مثل مجموعة المقارنة، ويمكن أن يتغذى عليها البط سواء كانت خضراء أو بعد تجفيفها وترطيبها قليلا بالماء.

الأزولا هى الحل لأزمة الأعلاف

يعانى الإنتاج الداجنى فى البلاد النامية من نقص مواد العلف، وكثير من المواد التقليدية المستخدمة كخامات تدخل فى تراكيب علائق للدواجن مثل كسب الصويا والتي أصبحت مكلفة بدرجة كبيرة، وقد أظهرت الأبحاث إمكانية إحلال الخامات المحلية، والمصادر غير التقليدية محل خامات الأعلاف المستورة والمرتفعة الأسعار، ومن ثم كانت الحاجة ملحة للبحث عن مصادر بروتينية بديلة.

ويمكن أن تقدم النباتات المائية خامة علف رخيصة للدواجن والأرانب وكبديل جزيئى للبروتينات التقليدية المرتفعة السعر فى علائق الدجاج البياض وتوجد الأزولا فى القنوات والأماكن المبللة سواء في الأجواء المعتدلة أو الحارة الأزولا المجففة بالشمس مصدر بروتيني وكربوهيدراتى جيد.

استخدامات الأزولا

1ـ يستخدم علف للدجاج البياض والتسمين والأرانب والأسماك ويستبدل بـ50% من العلف المركز ويستخدم للمواشي والبط والاغنام و الماعز بنسبه 80%.

2ـ يعمل علي زيادة انتاج الالبان بنسبة 20%.

3ـ يعتبر علف مجاني.

4- تستخدام الأزولا كبديل جزيئى للبروتينات التقليدية فى علائق الأرانب والدواجن.

إنتاجية الأزولا

ينتج الفدان من طن الي طن وربع يوميا، وينتج الفدان الواحد 30 طن شهريا من الأزولا ويزرع مرة واحدة بالعمر ويعطي انتاج مدي الحياة ان شاء الله، ولا يحتاج اي تكاليف سوي انشاء المزرعة فقط. في حين ينتج فدان البرسيم 3 طن شهريا.

خطوات زراعة الأزولا

1ـ يتم عمل أحواض خرسانية أو أسمنتية مساحتها من 8-10 م2 بعمق 20 سم وتبطن بالبلاستيك.

2ـ يلقح الحوض بمعدل 200جم أزولا/ م2 تتضاعف هذه الكمية خلال شهر حتى تصل إلى 15 كجم/ م2.

3ـ يكشط المنتج بالأحواض ليكون بمثابة بادئات لإكثار واستمرار النمو.

4ـ يراعى تزويد الوحدة بالماء من حين لآخر للمحافظة على مستوى الماء بالأحواض حيث أن الأزولا حساسة جداً للجفاف ويمكن ان تموت فى ساعات قليلة إذا كانت التربة جافة ويفضل أن تكون الأحواض مظللة طبيعياً أو صناعياً.

5ـ تزود الأحواض بـ10-15 جم سماد سوبر فوسفات للحوض الواحد كل 15 يوم.

6ـ يجب تجنب سخونة ماء الأحواض عند ارتفاع حرارة الجو وذلك بصرف المياه وتجديدها بدرجة الحرارة المناسبة لنمو الأزولا وهى 20-30˚م.

7ـ لابد من ضبط درجة الحموضة PH فى الحوض والدرجة المثلى للنمو هى 8، وتحتاج الأزولا إلى ملح لا يزيد على  1.3% أى 33% من ماء البحر وينخفض النمو بزيادة الملوحة ويقف نموها تماماً مع التركيزات العالية من الملوحة يمكن استخدام الكربومنوران لرش أحواض الأزولا لمنع الانتشار السريع للطفيليات الحشرية التى تدمر حضانات الأزولا.

زراعة الأزولا فوق أسطح المنازل

يمكن زراعة الأزولا فوق اسطح المنازل في اوعية من البولي ايثلين واستخدام العلف الناتج لتغذية الطيور والمواشي.

إنتاج الأزولا

المتر ينتج 250جرام يوميا، ولا تحتاج تقليب للماء حسب التجارب التى اجريت اكثر من 3 أعوام.

الأزولا كغذاء للأسماك

تستخدم الأزولا كغذاء لكثير من أنواع الأسماك آكلة العشب مثل أسماك البلطى والمبروك بنسبة 30% من العليقة كبديل لكسب فول الصويا أو مسحوق الأسماك المستورد الغالى الثمن وهما المكونات الأساسية لعليقة الأسماك بالإضافة إلى الذرة وتقدم الأزولا إما طازجة أو مجففة شمسياً لمدة 72 ساعة.

نتائج استزراع الأزولا

1-استصلاح ملايين الافدنة في الصحراء، وتصدير الأزولا الجافة.
2- توفير نفقات الاعلاف وارتفاع ثمنها وبالتالي يساعد علي خفض اسعار اللحوم.
3- توفير مساحة البرسيم واحللها بـالقمح وتحقيق اكتفاء ذاتي من القمح.
4- تشغيل ملايين الشباب في مشروع انتاجي مربح بدلا من المشروعات الصغيرة غير المجدية.

فوائد نبات الأزولا

• تستخدم بنجاح فى الزراعة كمخصب نيتروجينى.
طبيعى لمقدرتها على تثبيت الأزوت.
• مصدر غذاء جيد للإنسان.
• تنقية المياه.
• مصدر غذائى جيد ورخيص للحيوانات والدواجن والأسماك.
• تمتص أيونات الصوديوم العالية من الماء والتى لا يستطع النبات استخدامها مباشرة.

العوامل التى تؤثر على التركيب الغذائى للأزولا

ينصح بالتغذية عليها قبل تمام نضجها (عند عمر لا يتعدى العشرين يوما) حتى تكون طرية وعصيرية وقليلة الألياف، ويتفوق محتوى الأزولا من البروتين والدهن عن ردة القمح، ولكن يختلف التركيب الغذائى للأزولا بإختلاف الفصول وطريقة الزراعة، وينتج هكتار (10000 متر مربع) الأزولا شهريا حوالى 6-8 طن مادة جافة و450-720 كجم بروتين خام.

ويتميز نبات الأزولا بمحتوى جيد من الأحماض الأمينية الأساسية ما عدا اللسيسين والميثونين والهستدين، وعلى ذلك فإن الأزولا غير مناسبة كمصدر وحيد للبروتينات مع الحيوانات وحيدة المعدة (كالأرانب).

وتحتوى الأزولا على محتوى ألياف منخفض نسبياً (11-13% على أساس المادة الجافة)، بينما تقل نسبة الرماد إلى 20%.

دراسة

تجربة على أربعين أرنب نيوزيلندى عمر 6 أسابيع واستمرت التجربة حتى عمر 13 أسبوعاً، وكان الهدف من التجربة هو دراسة تأثير استخدام الأزولا بإحلالها محل دريس البرسيم بنسبة (10، 20، 30%) على أداء النمو واستهلاك العلف والتحويل الغذائى ومعاملات الهضم والقيمة الغذائية وصفات الذبيحة وجودة اللحم.

وقد أدى إضافة الأزولا للعلائق إلى:

ـ تحقيق زيادة معنوية فى وزن الجسم فى كل الفترات وسجلت مجموعات المقارنة أقل زيادة يومية خلال معظم الفترات المدروسة.

ـ تحقيق زيادة معنوية فى استهلاك الغذاء ولم يكون لمستوى الأزولا تأثير معنوى على معدل التحويل.

ـ تحقيق زيادة معاملات الهضم لكل العناصر ما عدا الألياف الخام وأدى وجود 10% أزولا فى العليقة إلى أفضل قيم للمركبات المهضومة والطاقة المهضومة.

ـ عدم وجود اختلافات معنوية فى التركيب الكيماوى للحم الطازج والمجمد للأرانب المغذاة على الأزولا.

مميزات واستخدامات الأزولا

1. لها القدرة العالية على النمو السريع ويعطى محصول عالى حيث أنها تتضاعف كل 3-5 أيام وهى متوفرة طوال العام.
2. لا تحتاج لإجراء عمليات التصنيع مثل الطحن أو الفرم أو أى عمليات أخرى قبل التغذية عليها لأنها هشة.
3. مضغ الأزولا بعد تجفيفها وغليها يساعد فى علاج إحتقان وإلتهاب الزور.
4. يمكن استخدامها كمصدر رخيص للوقود وفى بعض المنتجات الكيماوية كالصابون.
5. يمكن استخدامها كدليل على التلوث فى البيئة خاصة التلوث بالعناصر الثقيلة السامة.
6. لا تحتوى على مثبطات النمو أو أى مواد سامة.

ما يراعى عند استخدام الأزولا

1ـ يراعى غسيل الأزولا بالماء الجارى لإزالة القاذورات.

2ـ استزراع الأسماك فى حقول الأرز المسمدة بالأزولا.

3ـ يمكن استعمال الأزولا كسماد أخضر فى حقول الأرز المربى بها.

4ـ تتغذى عليها الأسماك فنحصل على فائدة مزدوجة تتمثل فى زيادة محصول الأرز بنسبة 20-30% وزيادة إنتاج الأسماك أيضاً، ويستخدم لكل هكتار (2.5 فدان) من الأرض المزروعة أرزاً 150000 كجم أزولا.

*معد التقرير: أستاذ الأزولا بمعهد الأراضى والمياه والبيئة ـ مركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *