آخر الأخبار

مواعيد التطعيم في أشجار الفاكهة

كتب: د.أياد هاني تتداخل العديد من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في نجاح عملية التطعيم بالنسبة لأشجار الفاكهة، فالظروف البيئية تؤدي دوراً مهماً في هذا المجال، إذ أن اختيار درجة الحرارة والرطوبة الملائمة لهما دورٌ اساسٌ في نجاح التطعيم لذا وجب اختيار الموعد الملائم والذي تتوافر فيه الظروف البيئية المناسبة والتي من شأنها أن تزيد من نجاح هذه العملية.

بصورة عامة يجرى التطعيم خلال فترة سريان العصارة في النباتات حتى يمكن فصل القلف عن الخشب بسهولة، وعادة تكون فترة النمو النشط للأصول هي الفترة الملائمة لإجراء التطعيم إذ تكون خلايا الكامبيوم نشطة وسريعة الانقسام وبذلك يكون فصل اللحاء عن الخشب أكثر سهولة من أي وقت اَخر.

لقد وجد أن من أهم أسباب فشل إجراء عملية التطعيم هو عدم توفر الظروف البيئية الملائمة من حرارة ورطوبة أثناء وبعد إجراء عملية التطعيم حيث وجد أن أنسب درجة حرارة لتكوين نسيج الكالس في منطقة الالتحام بين الأصل والطعم يترأوح بين 21 – 26 م° وهذا بدوره يفسر أسباب قلة نجاح عملية التطعيم عند إجرائها في فصل الشتاء.

كما يجب توفر الرطوبة الجوية الملائمة حول منطقة الالتحام حتى لا تجف الطعوم من خلال تغطية المنطقة بشمع البارافين، وجد أن التطعيم في اشجار الفاكهة يمكن أن يجرى في ثلاثة مواعيد هي:

1- التطعيم الخريفي: وهو الموعد الشائع الاستعمال لسهولة فصل اللحاء عن الخشب إذ تكون النموات الخضرية في هذا الموعد جيدة وحاوية على براعم ناضجة ويتم أخذ الطعوم مباشرة قبل استعمالها.

2- التطعيم الربيعي: يؤخذ خشب الطعوم في أثناء موسم السكون قبل تفتح البراعم ويخزن على حرارة 1–4م° لحين استعماله، وتجرى عملية التطعيم في الوقت الذي تكون فيه الأصول نشطة خلال شهري اَذار ونيسان.

3- التطعيم الحزيراني (الصيفي): ويجرى هذا النوع من التطعيم في المناطق التي يكون فيها موسم النمو طويلاً ويجرى أواخر شهر مايس وخلال حزيران، ويحدث الالتحام سريعاً في هذا الوقت لارتفاع درجات الحرارة حيث يكون النمو سريعاً في هذا الوقت من السنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *