آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الحيوانية / مواد العلف المركزة وأهميتها لماشية اللبن

مواد العلف المركزة وأهميتها لماشية اللبن

كتب: د.صفوت كمال تحتاج ماشية اللبن ذات الأدرار العالي الي  بعض المواد العلفية المركزة التي تحتوي علي نسبة عالية من المواد الغذائية المهضومة، حتي يمكن الاستفادة من العليقة لتغطية الاحتياجات الانتاجية للحيوان سواء لإنتاج اللبن أم  لنمو الجنين أثناء الحمل لغير ذلك من الوظائف الحيوية الهامة، ويجري عادة تصنيف مواد العلف المركزة تبعا لقيمتها الغذائية وتركيبها الكيميائي الي مجموعات اساسية وهي الحبوب والاكساب ومخلفات المطاحن والمضارب.

أولا الحبوب

تتميز الحبوب باحتوائها علي نسبة كبيرة من الكربوهيدرات الذائبة وخاصة النشا بينما نسبة الألياف الخام منخفضة في الحبوب العادية (بدون اغلفة) وبصفة عامة نجد أن الحبوب فقيرة في الكالسيوم والفيتامين ما عدا الذرة الصفراء لأنها تحتوي علي فيتامين A وتعتبر الحبوب بصفة عامة مصدر جيد لفيتامين E، وعند استخدام الحبوب في تغذية الماشية يجب جرشها أولا قبل تقديمها حتي يمكن هضمها والأستفادة منها.

أ-حبوب الاذرة: تستعمل حبوب الاذرة في تغذية الحيوانات المزرعية وهي مصدر ممتاز للطاقة المهضومة لكنها فقيرة في نسبة البروتين وبروتين الذرة  فقير ايضا في قيمته الغذائية  ونجد انه يتكون من نوعين من البروتينات.

(1) الزين: وهو يوجد في الاندوسبيرم بكمية كبيرة ولكن هذا البروتين ينقصه الحامضين الامينيين التربتوفان والليسين.

(ب) جلوتيلين الاذرة: وهو يوجد بكمية اقل في الاندوسبيرم وكذلك يوجد في الجنين وهو مصدر جيد للحامضين الامينيين التربتوفان والليسين، ونجد أن حبوب الاذرة فقيرة في نسبة الألياف ولكن طاقتها اللممثلة عالية جدا وعموما فأن إضافة حبوب الأذرة إلي العليقة الخشنة تزيد من معدلات النمو زيادة ملحوظة كما وجد أن الثيران المغذاة علي  حبوب ذرة مجروش أعطت معدلات نمو أعلي من المغذاة علي حبوب ذرة سليمة.

وكانت معدلات النمو 84 كجم مقابل 80 كجم علي التوالي وبصفة عامة تعتبر حبوب الاذرة غذاء ممتاز لحيوانات التسمين ويجب ألا تعطي بكمية كبيرة لـماشية اللبن حتي لا تؤدي إلي سيولة دهن البدة الناتجة والمواصفات القياسية للاذرة الشامية والصفراء تقتضي أن لا يزيد ما تحتويه كل منهما من الاذرة ذات الألوان الأخري عن 2% وأن تكون الأذرة من محصول نفس العام وخالية من العفن والراوئح والتكتل.

 2- حبوب الشعير: نجد أن حبوب الشعير من المواد المركزة في الطاقة منتشرة الاستخدام في تغذية الحيوان وخاصة المجترات الصغيرة والخيول، وبصفة عامة نجد أن الشعير يعتبر أقل صلاحية من الأذرة بالنسبة لحيوانات التسمين.

هذا ويجب جرش الشعير قبل التغذية عليه وجد أن إضافة الشعير لعلائق الثيران يزيد من معدلات نموها مقارنة بالثيران المغذاة علي سيلاج الحشائش، كما أن العجلات المغذاة علي حبوب الأذرة بمفردها أعطت معدلات نمو أعلي من المغذاة علي محظوظ من حبوب الأذرة والشعير وتنص المواصفات القياسية للشعير الجيد علي أن تكون من محصول نفس العام وتكون خالية من العفن والراوئح الغريبة والتكتل.

3- حبوب أخري: هناك العديد من الحبوب الأخري التي يصلح استخدامها في في تغذية الحيوان ومنها الشوفان والقمح والدنيبة والسورجم والراي ولكن بصفة عامة من القواعد الأساسية انه يجب عدم استعمال الحبوب الصالحة لتغذية اللأنسان في تغذية الحيوان إلا عند توفرها ووجود فائض كبير منها عن حاجة الإنسان.

ثانيا: الاكساب

الاكساب هي الجزء المتبقي بعد الحصول علي الزيت من البذور الزيتية أما بطريقة الضغط الهيدروليكي أو عن طريق الاستخلاص بالمذيبات وفي الطريقة الثانية تكون نسبة الدهن فس الاكساب بمحتواها العالي من البروتين وهي أغذية مناسبة لمعظم الحيوانات ومن أهم الاكساب المنتشرة في تغذية الماشية ما يلي:

1ـ كسب بذرة القطن: كسب بذرة القطن هو الناتج عن طحن بذور القطن بعد استخلاص الزيت منها ويعتبر بروتين كسب بذرة القطن من البروتينات الجيدة في تغذية الحيوان ولكن من عيوبه انخفاض نسبة بعض الأحماض الأمينية مثل السيستين والمثيونين والليسين، وأيضا انخفاض محتواه من الكالسيوم ويلاحظ انه عند تغذية الأبقار الحلابة من كسب بذرة الطن فأن دهن اللبن الناتج يميل إلي الصلابة.

ويجب ملاحظة أن كسب بذرة القطن له تأثير قابض أو ممسك لذلك فهو يكون مفيد عند التغذية علي العلائق محتوية علي مواد لها تأثير ملين بكمية كبيرة وعلي كل حال فإعطاء الحيوانات كسب بذرة القطن بالكميات المعقولة ليس له تأثير من هذه الناحية، ولذا يجب معادلة هذا التأثير اللمسك بمواد علف ذات تأثير ملين كالنخالة ورجيح الكون.

وبصفة عامة يجب العناية بتخزين الكسب في مخازن غير رطبة جيدة التهوية حتي لا يصاب بالعفن والتزنخ، ونجد أن كسب بذرة القطن أما يكون غير مقشصور او كسب بذرة القطن المقشور وبصفة عامة يستعمل كسب القطن غير المقشور في تغذية العجول التي يزيد عمرها عن 6 شهور.

ويجب ألا يقدم للحيوانات الصغيرة لعدم ملاءمته لها نظرا لارتفاع نسبو الألياف الخام به ولأحتمال اصابتها بالتسمم من الكمية المتبقية بالكسب من مادة الجوسيبول، ونجد أن القيمة الغذائية لكسب بذرة القطن المقشور تكون أعلي من غير المقشور، حيث يحتوي علي بروتين أكثر وألياف أقل وهو لذلك يستعمل كمصدر للبروتين للعجول الصغيرة وتنص المواصفات القياسية لـكسب بذرة القطن أن يكون خاليا من العفن والتكتل والتزنخ والمواد الغريبة والحشرات، ولا تزيد نسبة الرطوبة عن 12%.

وبالنسبة لـكسب بذرة القطن غير المقشور المستخلص بالضغط الهيدروليكي فلا تقل نسبة البروتين الخام عن 23% ولاتزيد نسبة الدهن الخام عن 6%، ولا تزيد نسبة الألياف الخام عن 23%، اما المستخلص بالمذيبات العضوية فيشترط ألا تقل نسبة البروتين الخام عن 24% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 1.5%، ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 25%.

وبصفة عامة فانة يشترط الا تزيدنسبة الرماد الخام عن 7%، أما كسب القطن المقشور المستخلص بالضغط الهيدروليكي فيشترط ألا تقل نسبة البروتين الخام عن 40% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 5% ولا تزيد نسبة الألياف الخام عن 12%، ولا تزيد نسبة الرماد عن 7% فإذا كان الكسب المقشور مستخلص بالمذيبات فيجب ألا تقل نسبة البروتين الخام عن 41% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 3% ولا تزيد الألياف الخام عن 12% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 8%.

2- كسب بذرة فول الصويا: هو الناتج بعد إستخلاص الزيت من بذور فول الصويا بالمذيبات العضوية، وتحميض المنتج علي درجة حرارة مناسبة للتخلص من تأثير المواد المضادة للتغذية ويعتبر كسب بذرة فول الصويا أعلي في قيمتها الغذائية من سائر المصادر البروتينية الأخري وذلك لأن نسبة البروتين الخام به مرتفعة، وهي تحتوي علي جميع الأحماض الأمينية الأساسية بكميات مناسبة ماعدا اللتين والميثونين، حيث يوجد أن بكمية أقل عن المعدلات المطلوبة.

ومن الجدير بالذكر أن فول الصويا يحتوي علي مثبطات التربسين والتي لهأثير ضار علي الحيوانات وحيدة المعدة، حيث تقلل من القيمة الغذائية للبروتينات ويمكن وقف نشاط هذا المثبط بالتسخين أو التحميص أما في المجترات فليس لهذا المثبط اي تأثير لذلك فان عملية التسخين أو التحميص ليس لها اي أهمية بالنسبة للمجترات.

ونجد أن كسب بذر فول الصويا اما يحتوي علي 48% بروتين (لا تقل نسبة البروتين عن 48% ولا تزيد نسبة الألياف الخام عن 7%) أو يحتوي علي 44% بروتين (لا تقل نسبة البروتين عن 44% ولا تزيد نسبة الألياف الخامعن 7.5%)، وبصفة عامة يجب الا تزيد نسبة الرطوبة عن 12% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 3% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 7%.

3- كسب بذرة الكتان: هو الناتج عن طحن الرقائق المتبقية بعد إزالة معظم الزيت من بذور الكتان، ونجد أن بروتين الكتان ليس في جودة بروتين كسب بذور فول الصويا أو كسب بذورة القطن حسث يحتوي علي نسبة أقل منهم من النثيونين والليسين، ولكنه يحتوى على نسبة معقولة من الكالسيوم والفسفور الذى يوجد جزء منه على صورة فيتات.

ويعتبر كسب بذرة الكتان غذاء جيد للمجترات ويرجع ذلك لاحوائه على مادة غروية والتى تمتص كمية كبيرة من الماء فى الكرش ويعطى فرصة أكبر لعمليات الهضم الميكروبى، كذلك فان الملمس الشحمى للمادة الغروية يحافظ على جدار القناة الهضمية مما يساعد على تنظيم الافرازات الهاضمة وتحد من حدوث الامساك او الاسهال.

وقد وجد زيادة فى وزن حيوانات التسمين المغذاه على كسب الكتان بسرعة أكثر من الحيوانات المغذاه على مصادر بروتينات نباتية اخرى ولكن كان دهن جسمها من النوع الطرى وهذا أمر غير مرغوب فيه.

كذلك عند تغذيته لـماشية اللبن ادى للحصول على لبن ذو دهن طرى، وعموما تميزت هذه الحيوانات باللمس الناعم وأكتسب شعرها بريقا مرغوبا وتنص المواصفات القياسية لكسب بذرة الكتان على أن يكون خاليا من العفن والتكتل والحشرات والمواد الغريبة. ونجد أن نسبة الرطوبة لا تزيد عن 12% ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 10% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 7%.

ولا تقل نسبة البروتين الخام عن 28% فى الكسب المستخلص بالكسب الهيدروليكى ولا تزيد عن 30% فى الكسب المستخلص بالمذيبات، ولا تزيد نسبة الدهن عن 8% فى الكسب المستخلص بالكسب الهيدروليكى ولا يزيد عن 3% فى الكسب المستخلص بالمذيبات.

4ـ كسب زهرة الشمس: هو الناتج عن طحن المتخلفات المتبقية بعد استخلاص الزيت من بذور عباد الشمس وقيمته الغذائية المرتفعة ويصلح للتغذية فى مختلف أنواع الحيوانات، ولا تزيد نسبة الرطوبة عن 12%.

ونجد أنه يوجد أنواع من كسب زهرة الشمس فمنه غير المقشور المستخلص بالمذيبات العضوية (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 21% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 3% ولا تزيد نسبة الألياف الخام عن 40% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 7%).

أما الكسب المقشور المستخلص هيدروليكيا (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 38% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 8%) أما الكسب المقشور المستخلص بالمذيبات (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 40%، ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 3% ولا تزيد نسبة الألياف الخام عن 17% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 8%)، أما الكسب المقشور  المستخلص بالمذيبات 45% بروتين (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 45% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 3% ولا تزيد نسبة الألياف الخام عن 15% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 8%).

5ـ كسب بذور السمسم: هو الناتج بعد استخلاص زيت بذور السمسم بواسطة الضغط الهيدروليكى وهو كسب ممتاز شهى الطعم غنى بالمركبات الغذائية خاصة البروتين والدهن والاملاح المعدنية والبروتينية ذو قيمة حيوية عالية، وهو مثل كسب بذرة الكتان من حيث تأثيره على الهضم وصفات اللحم وقوام دهن الزبد وذلك عند التغذية علية بكميات كبيرة.

وعموما يجب العناية بتخزينه فى أماكن جافة نظرا لقابليته لامتصاص الرطوبة وسرعة تعفنه وتزنخه لارتفاع نسبة الزيت به وتنص المواصفات القياسية لكسب بذرة السمسم على أن يكون خاليا من التكتل والتعفن والتزنخ والحشرات والمواد الغريبة ومقبول الطعم والرائحة ولونه سمنى فاتح ولا تقل نسبة البروتين الخام عن 40%، ولا تزيد نسبة الرطوبة عن 12% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 10% ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 13% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 8%.

ثالثا: مخلفات المطاحن والمضارب

1- نخالة القمح: حبة القمح تحتوى على 85% اندوسبيرم وحوالى 13% ردة (أغلفة الحبوب) و3% جرمة أو أجنة ولذلك فان الردة تتكون اساسا من قشور الحبوب مع بعض الاندوسبيرم الملتصقة بها وهى اما ردة خشنة او ناعمة تبعا لمحتواها من الالياف الخام والثانية قيمتها الغذائية أعلى.

والردة تعطى كغذاء للمجترات وذلك لصفتها الطبيعية فعند خلطها بالماء الدافىء فانها تعتبر مادة ملينة ولكنها اذا اعطيت جافة فانها تقاوم الاسهال وتعتبر الردة من مواد العلف الغنية بفيتامين  ب 1 (الثيامين) وفى الفسفور ولكنها فقيرة فى الكالسيوم.

لذا يجب أن يوضع معها مادة تعوض هذا النقص مثل دريس البرسيد الجيد ونجد أن تغذية ماشية اللبن بكميات كبيرة من النخالة تؤدى الى سيولة دهن الزبد الناتج.

ويحسن تقليل كميتها فى عليقة حيوانات العمل وتنص المواصفات القياسية لنخالة القمح على أن تكون من محصول نفس العام وخالية من الروائح الغريبة والتكتل والعفن، ولا تزيد نسبة الافلاتوكسين عن 20 جزء فى البليون بشرط الا تتعدى نسبة الافلاتوكسين B1 عن 10 جزء فى البليون من مجموع الافلاتوكسينات، ولا تزيد نسبة الرطوبة عن 14% وبالنسبة للردة الناعمة (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 12%، ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 11% ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 8.5%).

أما الردة الخشنة (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 11% ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 14.5 % ولا تزيد نسبة الرماد الخام عن 7.5%).

 2- رجيع الكون (نخالة الارز): هو أحد نواتج ضرب الارز بالمضارب الافرنجية وهو ناتج عن ضرب الارز الشعير ويعتبر من أهم مصادر الاغذية الحيوانية فى القيمة الغذائية ويمكن أن يحل محل النخالة ولرجيع الكون تأثير ملين على الجهاز الهضمى.

ولذلك يجب أن يكون معه فى العليقة مواد ذات تأثير ممسك مثل كسب بذرة القطن والدريس مع ملاحظة انه يجب الا يزيد عن ثلث العليقة المركزة لـماشية اللبن لان كثرته تؤدى الى سيولة دهن الزبد الناتج.

وأيضا يفضل تقليل كميه لحيوانات العمل لان كثرته بالعليقة تؤدى الى رخاوة العضلات ونظرا لاحتواء الرجيع على نسبة عالية من من المواد الدهنية فهو يتعرض للتزنخ اذا تم تخزينه بصورة سيئة مدة طويلة.

ولذا يستخلص الزيت الموجود فى الرجيع بالمذيبات فتصبح نسبة الدهن حوالى 2% وبذلك يمكن حفظها مدة طويلة بدون تلف أو يفضل عدم تخزينها مدة طويلة واستهلاكها طازجة وتنص المواصفات القياسية لرجيع الكون أن يكون خاليا من قشرة السرسة والملح والتكتل والعفن وخالية من الروائح الغريبة فى البليون بشرط الا تتعدى نسبة الافلاتوكسين B1 عن 10 جزء فى البليون من مجموع الافلاتوكسينات، ولا تزيد نسبة الرطوبة عن 12%، واما بالنسبة للرجيع غير المستخلص (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 12% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 14% ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 13% ولا تزيد نسبة الرماد اللخام عن 12% ولا تزيد نسبة الكالسوم عن 1.5%).

واما بالنسبة للرجيع المستخلص بالمذيبات العضوية (لا تقل نسبة البروتين الخام عن 13% ولا تزيد نسبة الدهن الخام عن 2%، ولا تزيد نسبة الالياف الخام عن 15% ولا تزيد نسبة الرماد اللخام عن 14%).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *