رأى

مقال لـ«وزير الزراعة» الأسبق.. بعيداً عن الزراعة حتى لا احرج السادة الزملاء

بقلم: أ.د/صلاح يوسف

وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق

نتصور لدينا وزير سياحة فقط واستغنينا عن بقية السادة الوزراء.. ولا يوجد اى مسؤول غيره فى البلد.. بعد السيد الرئيس طبعا.. وطالبناه أن يحقق رخاء لهذا البلد وكل مواطنيه.. ويوفر نقد نشترى به كل احتياجاتنا من الخارج من غذاء إلى كساء إلى دواء إلى سلاح..

هل يستطيع؟

والله يستطيع

لدينا شواطئ وسواحل وضفاف نهر، لدينا رمال بكافة الالوان، لدينا ملاحات وواحات، لدينا قرى مصرية بمختلف أنواعها وإهتماماتها، لدينا آثار ومدن.. لدينا مناجم وصحارى.. لدينا شمس وهواء وسماء وصفاء..

لدينا كل هذا ونعانى كدولة.. طرحت الاثار فى أقل عدد من الحروف رغم إنها ثلث العالم فقط لننتبه أن كل ما لدينا هو جاذب السياحة الضخمة..

هذا فى مجال واحد وهو السياحة يكفينا لو وفرنا له احتياجاته السليمة وادرناه بطريقة سليمة فى بيئة نظيفة خالية من العقد السياسية وخالية من إعلاء المصالح الخاصة على العامة.

السياحة فقط قائم عليها دول كثيرة فى العالم حولنا.

لو كل نشاط لدينا مكلف بمفرده أن يوفر كل احتياجات الدولة لتغير الحال إلى أعظم مئات المرات.

أعلم أن هناك تكليف لكل مسؤول أن يوفر تمويل للبلد بأقصى ما يمكنه.. فلا يجد عديمى العقل والعلم والحيلة إلا جيوب المواطنين.

القيادة السياسية الرشيدة.. رجاء تكليف رجال يجمعون فلوس العالم كله ليقدموه للمصريين، وليس العكس.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى