رأى

مقال لـ”وزير الزراعة الأسبق” بعنوان: علماء البحث العلمي

بقلم: أ.د/صلاح يوسف

وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الأسبق

من فضل الله أن كل جيل جديد يأتى بقدرات علمية وفكرية ماقدمه الجيل الذى سبقه، هذا ليس لأى أحد فى الدول النامية فضل فيه، وإنما هو فقط إرادة الله لنور الحياة رغم انف سائر المخلوقات.

ومن جانب آخر منظومة البحث العلمى هى بيئة متكاملة الأركان.. غالبا يعرف الجميع الجريمة كاملة الأركان، ولأننا لا نعرف جيدا منظومة البحث العلمى فإننا غالبا نرتكب جريمة مكتملة.

منظومة البحث العلمى تشمل الهواية والاحتراف من الباحثين الذين تعلموا فى البيئة المحلية تبعا لكل بيئة، ولكنهم بفطرتهم يحاولون اختراق حدود هذه البيئة بفكرهم وعملهم ليأخذوا بيد بيئتهم إلى آفاق جديدة.

العالم انتبه إلى أن هذا لا يحدث عشوائيا ولكن من خلال منظومة كاملة.

فكانت المدارس للتعليم الأساسي المُنمى للقدرات الفكرية والعلمية، وكان تعليم الجامعة المتميز المميز المختلف بين الجامعات، ولذلك سميت كثيرا كلمة المدارس عوضا عن كلمة الجامعة لأن لكل جامعة مناهجها وفكرها، يتنافسون فيما بينهم ليحققوا الأفضل.. تنافسا شريفا هادفا.

الباحث المحترف فى الإدارة المحترفة يتحرك فى إطار منظومة.. هناك تتوفر المكتبة التى توفر كل ما هو جديد، هناك المعامل والأجهزة والامكانيات اللازمة لإجراء البحوث العلمية بشكل كامل، الميزانيات تتوفر بطريقة أو بأخرى، والتعامل مع الباحثين ماليا وإجرائيا يكون بمنتهى الثقة والأمانة والمسؤولية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى