تقارير

مقارنة بين صنفي نخيل «البرحي» و«المجدول»

كتب: د.أيمن شعبان نستعرض في السطور التالية مقارنة بين صنفي نخيل البرحي والمجدول، حيث لوحظ في السنوات الأخيرة زيادة المساحات المزروعة من الصنفين.

يمكن تقسيم أوجه المقارنة بين صنفي نخيل التمور البرحي والمجدول من حيث:

1ـ مرحلة استهلاك الثمار

ـ البرحي:  صنف رطب تؤكل ثماره فى مرحلة البسر (اللون الأصفر) أو الرطب.

ـ المجدول: صنف نصف جاف تؤكل ثماره فى مرحلة التمر وهى مرحلة وسطية بين الرطب والجفاف.

2ـ مناطق الزراعة

من اهم النقاط لأن هناك أخطاء كبيرة فى هذا الأمر:

ـ المجدول: يمنع زراعته فى المناطق الرطبة لانه يعطى ثمار رديئة وتصاب بالاعفان ولا تصل إلى مرحلة التمر لذا لا تزرع المجدول فى الدلتا وطريق مصر اسكندرية الصحراوى وطريق الإسماعيلية.

المناطق المناسبة لزراعة المجدول هى نفسها الملائمة للصنف السيوى ومن المناطق المناسبة للمجدول الواحات والوادى الجديد والمنيا وبعض مناطق سيناء وغيرها، وتعتبر الظروف الجوية عامل محدد لنجاح هذا الصنف.

ـ الصنف البرحي: سهل زراعته فى جميع المحافظات والاختلاف يكون فى مسافات الزراعة وميعاد الحصاد بمعنى لو زرعته فى الوجه القبلى الثمار تنضج مبكرا فى بداية الموسم.

لو زرعت البرحي فى الوجه البحرى ثماره تنضج متأخر وبالتالى زراعته فى مناطق متباينة فى ظروفها الجوية تساعد فى إطالة موسم التسويق ويحسن الاسعار، واختيار المنطقة الصحيحة مهم جدا جدا قبل إنشاء المشروع.

3ـ عدد الفسايل التى تعطيها النخلة

المجدول يعطى عدد فسائل اكبر من البرحي.

4ـ أسعار الفسائل

فسائل المجدول سعرها ارخص من البرحي.

5ـ التلقيح

تلقيح المجدول اسهل من تلقيح البرحي.

6ـ كمية المحصول

البرحي يعطى محصول أعلى من المجدول.

7ـ خف الثمار

لابد من خف ثمار المجدول لكى تحصل على صفات جودة للتصدير أو التسويق المحلى.

8ـ التسويق

ـ البرحي: يباع فى الأسواق العامة يحصد من الاشجار للأسواق مباشرة ولا يحتاج عبوات خاصة.

ـ المجدول: يتم الفرز والتعبئة والتغليف وخلافه بمعنى محتاج عناية فى التسويق مقارنة بالبرحي.

9ـ التخزين

المجدول يخزن لفترات أطول من البرحي.

10ـ التصدير

الطلب على المجدول للتصدير أكثر من البرحي.

11ـ غش الفسائل

احتمالية الغش موجودة فى الصنفين بسبب ارتفاع أسعار الفسائل.

12ـ نجاح الاستثمار

المجدول يلزمه رعاية خاصة لذا هو مناسب للشركات والكيانات الكبرى التى لديها إمكانيات تحقق الجودة أما المزارع الصغير لن يستطيع الوصول لجودة ثمار مجدول تنافس فى الأسواق بعكس البرحي فهو سهل عن المجدول وخاصة للمزارع الصغير.

إذا أردت الاستثمار فى المجدول تحرى الدقة فى اختيار المنطقة المناسبة له حتى تستطيع الحصول على ثمار جيدة الصفات، ويكون عندك تمويل كافى للمشروع وعندك صنفين مهمين بدائل للمجدول تستهلك ثمارهم مثل المجدول فى مرحلة التمر وهما السيوى والعمرى وطبعا فى سهولة فى رعايتهم مقارنة بـالمجدول.

*المادة العلمية: أستاذ بقسم الفاكهة كلية الزراعة جامعة القاهرة.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى