آخر الأخبار

مفاهيم غير سليمة عن المبيدات الفطرية الجهازية

أ.د/صلاح يوسف – وزير الزراعة الأسبق

يظن الكثيرون أن المبيد الجهازي سيمتص ويتحرك داخل النبات فى اتجاه محدد لأعلى مع حركة الماء فى الخشب تحت أى ظروف.. الحقيقة أن هذا خطأ..

حقن المبيدات الجهازية فى التربة بغرض مكافحة الفطريات التى تصيب الجذور أو البادرات أو منطقة التاج وكذلك مبيدات النيماتودا الجهازية .. يستلزم ظروف خاصة.

أ.د،صلاح يوسف

 تمتص هذه المبيدات الجهازية مع ماء الرى من خلال الجذور وتنتقل مع الماء من خلال الخشب لتصل إلى كل أجزاء النبات فوق سطح التربة او الارض، وبالتالى جهازية هذه المبيدات تتوقف على الاتى:

اولا: حدوث نتح في النبات.. كل ما يعيق النتح سؤثر على حركة الماء وبالتالى على جهازية تلك المبيدات.

العوامل التى تؤثر على النتح كثيرة منها:

ـ درجة حرارة الجو: كلما انخفضت درجة الحرارة كلما قلت النتح وقل انتقال المبيد الجهازى داخل النبات.

ـ الرطوبة النسبية: كلما زات الرطوبة النسبية قل النتح وقل انتقال المبيد داخل النبات.

ـ الضوء: كلما زاد الظلام قل النتح وقل انتقال المبيد داخل النبات لاعلى.

ـ سرعة الرياح: كلما زادت سرعة الرياح زاد انتقال المبيد الجهازي داخل النبات لأعلى مع الخشب ولكن لحد ما إذا زادت سرعة الرياح عنه يعانى النبات من إجهاد خاص يؤثر على تنفس النبات.

ثانيا: صحة وسلامة الجذور وقوة المجموع الجذري

التمثيل الضوئى السليم وصحة النبات أو خلو المجموع الخضرى من الامراض الفطرية والفيروسية والبكتيرية وتوافر العناصر المرتبطة بـالكلوروفيل والتجذير وتوفير الطاقة داخل النبات.. كلها عوامل مهمة تؤثر على التجذير وقوة المجموع الجذر وحيوية أى على جهازية المبيدات وبالتالى يجب مكافحة أمراض المجموع الخضرى لضمان حيوية النبات والتجذير وامتصاص وانتقال المبيدات الجهازية من التربة.

ومن العوامل المنشطة للتجذير والمجموع الخضرى القوى العناصر المعدنية عامة ومن اهمها الفوسفور والبوتاسيوم لتنشيط التجذير وايضا العناصر اللازمة لتكوين الكلوروفيل مثل الماغنيسيوم و المنجنيز والحديد.. او نستطيع إن نقول أيضا العناصر المعدنية المرتبطة بالنشاط الانزيمى داخل النبات.. وهنا برامج التسميد المناسبة سواء كانت عضوية أو معدنية فهى لها تأثير غير مباشر على جهازية تلك المبيدات.

ظروف التربة الفيزيقية والكيماوية والحيوية تؤثر على صحة هذه الجذور وسلامتها من الاصابات المرضية مثل عدم تعرض الجذور للفطريات والنيماتودا المتطفلة على النبات.. ونتوقع إن وجود هذه الاصابات يسبب اعاقة حركة الماء وانتقال العناصر المعدنية المغذية والمبيدات الجهازية.

أيضا ظروف التربة الكيماوية التى تؤثر على الملوحة من جانب مثل الصوديوم والكلوريد والاسموزية من جانب آخر علاوة على الملوحة بالعناصر المعدنية الأخرى.

محتوى التربة من الكربونات والبيكربونات والتى تؤدى الى ارتفاع قلوية التربة وعدم اتاحة العناصر أو حتى المبيدات سواء كانت مبيدات فطرية أو مبيدات نيماتودية وكذلك تزيد من احتفاظ التربة بالماء وبطئ أو منع حركة الماء فى التربة، ويجب معالجة المشكلة لاتاحة الاكسجين فى التربة والذى يساعد على حيوية الجذور وتنفسها وإمتصاص العناصر المعدنية والمبيدات.

درجة حرارة التربة أو بمعنى آخر البرودة لها تأثير كبير على حيوية الجذور ونشاطها.. نتيجة زيادة سمك الجذور فى البرودة للتغير المورفولوجى أو المظهر فى الخلايا المختلفة للجذور وقلة امتصاص الماء ومحتواه من مبيدات وعناصر معدنية علاوة على أن البرودة تخفض كل العمليات الحيوية، ومعالجة برودة التربة مهمة لمعالجة الامراض التى تصيب الجذور سواء كانت فيوزاريوم أو ريزوكتونيا أو بيثيوم أو فيتوفثورا وغيرها مثل اسكليروتينيا.

وبالتالى حقن مبيد جهازي فى التربة لا يعنى إنه سيتم إمتصاصه وانتقاله داخل النبات وتحقيق جهازيته إلا بتوفير ظروف كثيرة مهمة.

ونستطيع إن نقول اجمالا إن حقن مبيد جهازى في التربة ليحقق الغرض منه فى ظل ظروف درجة الحرارة المنخفضة أو ظروف تعيق النتح أو مشاكل التربة الكيماوية خاصة أو فى وجود نشاط جذرى محدود أو ضعيف أو وجود اصابات مرضية تقلل من كفاءة الجذور فى الامتصاص وتبطل خصائص المبيد الجهازي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل