آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / معلومات هامة عن ري أشجار العنب

معلومات هامة عن ري أشجار العنب

كتبت: هيام عبدالفتاح تتوقف كمية ماء الري وعدد الريات التى يحتاجها العنب على درجات الحراره السائدة أثناء موسم النمو وخصائص التربية والأصناف المنزرعة وعمر الكرمات، ومن الواجب أن يراعى في تنظيم الري أن تتوفر الرطوبة في مجال انتشار الجذور في مستوى لا يقل عن 70% من السعة الحقلية ولا يرتفع إلى السعة الحقلية سواء في الكروم حديثة الغرس أو تلك المثمرة وذلك طوال موسم النشاط والنمو.

يبدأ الري خلال شهر فبراير بعد التقليم وخدمة التربة ويمتد حتى تبدأ الحبات في الطراوة (الليونة) فيخفض الري وتطال فتراته للإسراع في نضج الثمار والحد من نمو الأفرخ الغير مرغوب في هذه المرحلة وبعد قطف المحصول تصبح احتياجات الكرم من المياه قليلة جدا وقد يمنع الري عن الأصناف المتأخرة.

أما الأصناف المبكرة والمتوسطة فتروي الأشجار مرة أو أكثر بعد قطف المحصول ويكون الري بعد القطف خفيفا مع إطالة فتراته وأخذ الظروف الجوية في الاعتبار.

ويمنع الري بعد ذلك وخلال الشتاء على أن يستأنف مع بداية موسم النمو التالي.

أما في التربة الرملية والأراضي المستصلحة فيسود الري بالتنقيط وينظم ري الكروم بحيث تظل الرطوبة في حدود السعة الحقلية ولا تقل عن 70% منها على مدار الموسم ويلاحظ أن زيادة الرطوبه الأرضية عن السعة الحقلية تضر بالكرمات ويساعد على انتشار الأمراض الفطرية وخاصة أعفان الجذور، أما نقصها فيؤدي إلى عطش النباتات وتعرضها لأضرار الذبول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *