آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / معلومات تهمك عن مرض «أنفلونزا الخيول»

معلومات تهمك عن مرض «أنفلونزا الخيول»

الخيول العربية

كتب: د. صفوت كمال لا تزال الخيول العربية تتربع علي العرش وتحتل المكانة الأفضل علي مستوي العالم، حيث تعتبر النموذج للخيل الأصيل فـالحصان العربي يتميز بوجه صغير وجميل، وعينين واسعتين وأذنين صغيرتين وتقعر خفيف في الوجه يضفي عليه نوع من الجمال الوحشي بالإضافة الي قدرته علي القيام بالأعمال الشاقة وتفرده في سباقات الخيل للمسافات الطويلة فقد اثبت دائماً أنه الاسرع بلا منافس، ولهذه السمات الفريدة امتلكت الخيل مكانة مميزة في قلوب العرب عبر التاريخ الطويل، ولا تزال لها نفس المكانة عند كل محبي الخيول في العالم وفي مصر .

تنتشر مزارع الخيول الخاصة التي تربي خيولاً عربية اصيلة وخليط – خاصة في محافظة الشرقية التي اتخذت من الحصان شعاراً لها – وتحرص هذه المزارع علي توفير الرعاية الصحية التي تحتاجها الخيول حتي يتسني الحفاظ علي نقائها وعلي تلك المكانة التي حققتها عبر التاريخ.

تعريف مرض أنفلونزا الخيول

يطلق عليه ايضاً حمي الشحن أو العين الوردية وهو مرض فيروسي تنفسي معدي يصيب الفصيلة الخيلية عند أي عمر، وهو سريع الإنتشار وهو مرض حاد يسبب نسبة إصابة عالية ويتميز بإرتفاع في درجة الحرارة، وأعراض تنفسية تبدأ بإفرازات مائية من الأنف وكحة جافة وينتشر هذا المرض أثناء المعارض والسباقات الدولية والموالد والإحتفالات ورغم إنخفاض نسبة النفوق الناجمة عنه إلا أن الخيل المصابة به لا تستطيع العمل.

سبب مرض أنفلونزا الخيول

فيروس له عترتان مختلفتان مناعياً العترة الأولي Ortho myxo virus aequi 1 والعترة الثانية Aequi2 وهي أشد خطورة من الاولي ويلاحظ أن العوامل الضاغطة علي الحيوان تزيد من شدة الإصابة وانتشارها وحدوث مضاعفات له.

فترة حضانة مرض أنفلونزا الخيول

قصيرة وتتراوح بين 1-3 أيام وقد تصل إلي أسبوع.

طرق انتقال عدوي مرض أنفلونزا الخيول

ـ عن طريق استنشاق الأفرازات التنفسية من حيوانات مصابة بالمرض.

ـ عن طريق سيارات نقل الخيول الملوثة بالإفرازات وكذلك وسائل النقل الأخري.

ـ عن طريق العاملين والأدوات الملوثة بفيروس المرض.

ـ تحدث وبائيات المرض عند تواجد حيوان مصاب بإصابة نشطة بين تجمعات الخيول في الأسواق والمعارض والسباق والموالد والاحتفالات.

ـ عن طريق الطعام والماء وعن طريق التزاوج حيث أن الفيروس يتواجد في السائل المنوي للحيوان.

سير مرض أنفلونزا الخيول

ـ تختلف صور الإصابة حسب الحالة المناعية للحيوان المصاب وقت ظهور المرض بين الشديدة والبسيطة والغير المباشرة.

ـ تكون صورة المرض شديدة في الحيوانات الصغيرة والحيوانات الضعيفة والحيوانات المسنة.

ـ الإصابة الخفيفة تشفي بسرعة ودون علاج.

ـ الحالات البسيطة المتوسطة تزول الأعراض ويشفي الحيوان بعد 2-3 اسابيع أما في الحالات الشديدة فقد تستمر الأعراض مدة طويلة.

ـ النفوق نادراً وإذا حدث يحدث في الحيوانات الصغيرة، المسنة، الضعيفة وذلك نتيجة المضاعفات.

التشخيص والتشخيص المقارن لمرض أنفلونزا الخيول

ـ يعتمد علي ظهور الاعراض مع سرعة انتشار المرض عقب تجمع الحيوانات في المعارض والأسواق ويجب التاكد من التشريح وعزل الفيروس وتصنيفه وتتشابه أعراض المرض مع عدة أمراض فيروسية وجميعها تشترك في أحداث أعراض تنفسية ويتم التفريق بينهم علي طرق التشخيص المعملي حيث يتم عزل الفيروس المسبب وتصنيفه.

ـ مثال لتلك الأمراض مرض أنيميا الخيول المعدي وهو يتميز عن مرض الأنفلونزا بظهوره بحالة فردية في العادة.

أعراض مرض أنفلونزا الخيول

تظهر أعراض الإصابة بـأنفلونزا الخيول فجاة حيث ترتفع درجة الحرارة بشكل مفاجيء وقد تصل الـ42°م وتستمر مرتفعة لمدة ثلاثة أيام ما لم تحدث عدوي ثانوية بالبكتريا، وإلي جانب الحرارة المرتفعة تظهر مضاعفات أخري منها فقدان الشهية، رشح وإفرازات مخاطية صديدية نتيجة العدوي الثانوية وسعال شديد جاف وصعوبة في التنفس وأحياناً يلاحظ صعوبة في التنفس وأحياناً صعوبة في حركة الحيوان وتألمه عند الضغط علي الغدد الليمفاوية الموجودة تحت الفكين.

قد ينتج عن الإصابة بالفيروس مضاعفات أخري منها التهاب الحنجرة والبلعوم والنزلات الشعبية والاتهاب الرئوي الذي يسبب نفوق الحيوان، كذلك قد يحدث التهاب ملتحمة العين وظهور ورم في الأرجل.

علاج مرض أنفلونزا الخيول

– الحيوانات المصابة التي لم يحدث لها مضاعفات تحتاج فقط للرعاية الجيدة والراحة التامة مع التخلص من الأتربة والتمريض الجيد حيث تنخفض درجة حرارة الحيوان خلال 3-4 ساعات خاصة مع إعطاء مهبطات الحرارة المناسبة.

– في حالة ظهور مضاعفات مثل إفرازات أنفية صديدية أو بداية ظهور أعراض رئوية فيجب أعطاءالمضادات الحيوية المناسبة.

– إعطاء جرعة احتياطية من الفيتامينات مثل فيتامين أ ، ج.

– تقديم عليقة سهلة الهضم.

 طرق الوقاية من مرض أنفلونزا الخيول

– يجب عزل الحيوان المصاب في مكان بعيد علي الأقل 32 متراً عن الحيوانات السليمة في أسطبل مفروش جيد التهوية.

– تخصيص عمال للحيوانات المريضة فقط.

– عدم نقل الحيوانات المريضة من بلد الي آخر لأي غرض كان.

– تطهير السيارات المستخدمة في النقل.

– يجب عزل الحيوانات الجيدة وعدماضافتها الي أي تجمع إلا بعد تحصينها باللقاح.

– الإهتمام بالتغذية الجيدة.

– الحرص علي عدم اختلاط الحيوانات المريضة بالسليمة.

– عمل حجر بيطري للخيول حديثة الشراء لمدة 21 يوماً.

التحصين أهم خطوات الوقاية من مرض أنفلونزا الخيول

يستخدم لقاح أنفلونزا الخيول الأحادي المجفد ويتم إذابة اللقاح في 3 سم3من محلول الديكستران ويتم الحقن في الثلث الأخير من الرقبة، ويحقن كل حصان بجرعتين من اللقاح بينهم فاصل زمني شهر واحد ويعاد التحصينكل 8 شهور، ويلاحظ أن المهر المولود من أم محصنة يتم تحصينه عند الشهر السادس أما المهر المولود من أم غير محصنة فيتم تحصينه عن عمر 3 شهور.

بينما تحصن خيول السباق كل 3 شهور، ويتم تحصين الفرسة الحامل خلال الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل، ولضمان نجاح التحصين يجب مراعاة بعض الاحتياطات منها حفظ اللقاح عند 20°م واستخدام اللقاح المذاب فوراً بعد إذابته لأنهيفقد مفعوله بعد ساعة واحدة، كما يراعي عدم تعرضه للشمس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *