آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / مصر… ريحتها حلوة

مصر… ريحتها حلوة

أ.د/شاكر أبوالمعاطي

بقلم: أ.د/شاكر أبوالمعاطي

رئيس قسم بحوث الأرصاد الجوية بالمعمل المركزي للمناخ الزراعي – مركز البحوث الزراعية

رب ضارة نافعة مع ازمة كورونا وتاثيراها على المناخ المصرى وخفض الانبعاثات الناشئ عن الانشطه البشرية والاعداد الكثيرة من المواطنين ونزولهم وقت العمل مع بعضهم البعض ووسائل النقل المتعددة والتى مضى عليها قرون من الزمن ومع عدم التحديث ومراعاة المواصفات القياسية للسير وتصاعد الأدخنة والاتربة فى الجو.

الا انه مع حدوث هذه الازمة اصبح الجو اكثر نقاءا وصفاءا وهذا له مرود كبير على صحة المواطنين وبالتالى المزروعات وكفاءة عملية التمثيل الضوئى مما يؤدى الى زدياة فى الانتاج، وهذا ما شعر به كافة المواطين وان هناك تسريب من مخازن العطور وغيره من الكلام غير العلمى الا انه مع نقاء الجو وهبوط تركيز الملوثات الناشئ عن حظر التجوال وخفض حركة المواطنين ووسائل النقل ادى الى صفاء الجو بصورة كبيرة وهذا مع موسم تزهير الموالح والذى انقضى منه جزء ليس بالقليل.

ويتبقى منه عدة ايام واذا استمر الوضع على ما هو عليه فسوف نشعر بهذه الروائح الجميلة التى تخرج من حقولنا المصرية فنحن فى فصل الربيع ومعظم النباتات فى حالة تزهير مع زهور الربيع الجميلة المختلفة والتى يكون لها بالغ الاثر على المناخ المصرى.

ولذا نقول انه من ايجايبات كورونا هو صفاء الجو والتمتع بهواء مصر النقى المحاط بالعديد من الزهور التى تمتد من غربها الى شرقها والتى تاتى مع الرياح سواء كانت شرقية اوغربية او جنوبية.

ومن هنا  يجب تغير الوضع واخذ الايجابيات من هذه الازمة وهو المحتفظة على المناخ المصرى من التلوث التحول تعديل وسائل النقل من الاعتماد على الوقود البترولى الى مصادر اخرى مثل  الكهربائية وقد بدأت مصر بالفعل فى هذا الاتجاه بسرعة التخلص من الموديلات القديمة من وسائل النقل والتى تعد من أحد مصادر التلوث استخدام نظم الطاقه الشمسية فى مولدات الطاقة على الابار المائية وغيرها من الاساليب التى تعمل على نقاء المناخ المصرى.

من هنا نقول أن مصر رائحتها جميلة حفظ الله مصر من كل مكروه وسوء…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *