منوعات

مصدر برلماني: التعديل الوزاري المرتقب سيشهد مفاجآت غير متوقعة

كتب: أسامة بدير كشف مصدر برلمانى أن التعديل الوزارى المرتقب، ربما يتم فى جلسة البرلمان التى ستنعقد ظهر غدا الأحد، مع عودة جلساته، مؤكدا أنه تم تأجيل عدد من الفاعليات المقرر حضور وزراء بها، لحين الانتهاء من التعديل الوزارى.

وأضاف المصدر، لـ”الفلاح اليوم“، إن الخطاب المقرر إرساله من الرئيس عبدالفتاح السيسى، بأسماء الوزراء المنتظر تعيينهم لم يصل إلى البرلمان حتى الآن، لافتا أنه فى مثل هذه الأمور قد يصل صبيحة جلسة التعديل، ويدرجه رئيس مجلس النواب ضمن جدول الأعمال.

وأشار أنه صدر جدول أعمال البرلمان خاليا من ذكر أى بند يخص التعديل الوزارى، بينما ذيل على غير العادة بمناقشات الطلبات العامة الموجه للوزراء للمناقشة بحضورهم ليوم الثلاثاء، وهو آخر أيام جلسات الأسبوع المقبل، بدلا من حضورهم الأحد كما هو معتاد.

وأكد المصدر، على أن التعديل الوزارى المرتقب سيشهد مفاجآت غير متوقعة، رافضا ذكر المزيد من التفاصيل.

يذكر أن المادة 147 من الدستور تنص على أنه لرئيس الجمهورية إعفاء الحكومة من أداء عملها بشرط موافقة أغلبية أعضاء مجلس النواب، كما له حق إجراء تعديل وزارى بعد التشاور مع رئيس الوزراء وموافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين، وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى