آخر الأخبار
الرئيسية / رأى / «مشكله الأرز في مصر» حلها بين الدولة والباحث والفلاح

«مشكله الأرز في مصر» حلها بين الدولة والباحث والفلاح

د.محمود مدكور

بقلم: د.محمود مدكور

من غير المقبول ان تقوم مصر باستيراد الأرز وهو محصول الحقل والمحصول الغذائي الوحيد الذي كانت تصدره مصر بالامس القريب، والأرز المصري من اجود انواع الأرز وتحتل مصر المرتبة الاولي في العالم من حيث انتاجية الفدان وهو روح وحياة المصريين.

ومن حق المواطن المصري ان يحصل عليه من ارض بلده بالسعر المناسب له وللفلاح، نعم كانت الاصناف القديمة طويلة العمر طويلة الساق تستهلك كميات كبيرة من المياه اما الآن وبفضل مركز البحوث الزراعية وعلماء قسم بحوث الأرز الاجلاء.

تم استنباط العديد من الاصناف الحديثة قصيرة العمر والاصناف قليلة الاستهلاك لـمياه الري عالية الانتاج، والتي يمكن بحسن ادارتها واقبال الفلاح عليها وزيادة مساحتها ان تحقق المعادلة الصعبة والمطلوبة للدولة، وهي عدم اهدار المياه وانتاج يكفي المستهلكين بالاضافة الي تحقيق فائض للتصدير.

ولا نجامل اذا قلنا ان حل مشكلة الأرز في مصر يجب اسنادها الي المتخصصين اعني علماء وباحثين قسم بحوث الأرز بـمعهد بحوث المحاصيل الحقلية؛ ولا نبالغ اذا قلنا ان استيراد الأرز من الخارج يعني: اهدار العملة الصعبة، جلب العديد من الآفات والامراض الجديدة التي تصيب النبات الي البلاد وبلا خجل يمكننا ان نقول اهدار لقيمة وتعب الباحث والفلاح.

وفي النهاية يجب علينا جميعا ان نهتم بالمواطن المصري الذي من حقه ان يعيش حياة كريمة تليق بمستويات انسان القرن الواحد والعشرين.

*كاتب المقال: رئيس بحوث بمركز البحوث الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *