آخر الأخبار
الرئيسية / تحقيقات / مزارعو بطاطس الغربية يشكون شركات التقاوي لشرطة كفر الزيات

مزارعو بطاطس الغربية يشكون شركات التقاوي لشرطة كفر الزيات

كتبت: نورا سيد قام عدد كبير من مزارعى البطاطس فى قرى محافظة الغربية بتحرير محاضر رسمية ضد الشركات التى قاموا بشراء التقاوى منها، بعدما تبين أن تقاوى البطاطس فاسدة لإصابتها بمرض العفن البنى.

ووفقا للمزارعين المتضررين، تسببت تقاوى البطاطس الفاسدة فى بوار مساحات كبيرة من الأراضى الزراعية، خاصةً فى قرى خلوة ريشة وكفر مسعود وشبرا النملة، بالإضافة إلى تكبدهم خسائر فادحة.

تقاوي بطاطس فاسدة

قال راضى حامد، أحد المزارعين، إن أكثر من 700 فدان تمت زراعتها بـالبطاطس هذا العام فى تلك القرى، وظهر بها مرض العفن البنى بعد 25 يوماً فقط من زراعتها، مشيراً إلى أن هذه القرى معروفة بزراعة البطاطس منذ سنوات، وتعد مصدر الرزق الوحيد لكثير من المزارعين بها.

وأضاف: «فوجئنا بأن التقاوى لم تنبت بعد زراعتها بأكثر من 3 أسابيع، وعندما قام بعض الفلاحين بالنبش فى التربة، اكتشفوا إصابة التقاوى بمرض العفن البنى».

ولفت إلى أنه قام بزراعة فدان الأرض الوحيد الذى يمتلكه، بمحصول البطاطس، بعد شراء تقاوى من نوع «بامبا»، من إحدى الشركات بمدينة التوفيقية فى محافظة البحيرة، بأكثر من 40 ألف جنيه، مشيراً إلى أن سعر طن التقاوى وصل هذا العام إلى 45 ألف جنيه، بسبب ارتفاع أسعار البطاطس العام الماضى، وأوضح أن الفدان الواحد يحتاج نحو 750 كيلوجراماً من التقاوى.

وتابع: «فوجئت الأسبوع الماضى بعدم إنبات التقاوى بعد مرور 25 يوماً على زراعتها، وعندما بحثت عن السبب، وجدت أن أكثر من 70% من التقاوى فاسدة ومتعفنة».

محاضر ضد الشركات

وأضاف أنه قام بتحرير محضر رسمى فى مركز شرطة كفر الزيات، يحمل رقم 82 لسنة 2019 جنح المركز، يتهم فيه الشركة التى قام بشراء التقاوى منها، ببيع تقاوى فاسدة، مما تسبب فى تكبده خسائر فادحة، وبوار أرضه الزراعية.

وقام المركز بمخاطبة إدارة كفر الزيات الزراعية للمعاينة، كما أرسلت الشركة مندوباً من جانبها، الذى أكد أن التقاوى مصابة بمرض العفن البنى، وأن الشركة قامت باستيرادها بهذه العيوب، ووعد بأنه سيتم التواصل معه من قبل الشركة، من أجل تعويضه عما تكبده من خسائر، ولكن حتى الآن لم يتلقَ أى رد، سواء من الشركة، أو من مسئولى الإدارة الزراعية.

خسائر فادحة

وأشار حسين عبدالرحمن، مزارع بطاطس، إلى أنه قام بزراعة محصول البطاطس قبل ما يقرب من شهر، ولم تنبت حتى الآن، مضيفا: «أنفقت على تجهيز الأرض نحو 3 آلاف جنيه، واشتريت التقاوى بأكثر من 15 ألف جنيه، وفى النهاية، اكتشفت أنها فاسدة ومصابة بـالعفن البنى، وكانت النتيجة بوار الأرض وبيوتنا اتخربت».

وأكد حسين بكر، مزارع بطاطس، أنه قام بزراعة 50 فداناً بمحصول البطاطس هذا العام، منها 20 فداناً فى قرية «كفر مسعود»، و30 فداناً بقريتى «شبرا النملة» و«الهواشات»، مشيراً إلى أن سعر طن التقاوى فى بداية الموسم كان 20 ألف جنيه، ومع قرب نهاية الموسم ارتفع السعر إلى ما بين 40 و45 ألف جنيه، بسبب زيادة الإقبال على زراعة البطاطس مع نقص كميات التقاوى، مشيرا إلى أنه فوجئ بأن تقاوى الـ30 فداناً بها عيوب وتعفن ولم تنبت، فقام بشراء 3 أطنان بسعر 45 ألف جنيه للطن، وزراعتها فى المناطق المصابة بـالعفن البنى، من أجل الحفاظ على المساحة المنزرعة وعدم بوار الأرض.

وأوضح عبده بكر، أحد مزارعى البطاطس، أن تكلفة الفدان الواحد تتجاوز أكثر من 60 ألف جنيه، والفدان كلفه، منذ زراعته حتى 25 يوماً، نحو 35 ألف جنيه، بدايةً من شراء التقاوى، مروراً بالإيجار والتجهيز ومستلزمات الزراعة.

وتابع قائلاً: «فوجئنا بأن غالبية التقاوى فاسدة، ما أجبر كثيراً من المزارعين على شراء تقاوى من جديد من أجل ترقيع الأماكن التى أصابها العفن البنى»، وأكد أنه أرسل شكوى إلى شركة التقاوى، التى أرسلت مندوباً لمعاينة الأرض، وبعد التأكد من إصابة التقاوى بـالعفن البنى، أخبره بأنه سيطلب من الشركة تعويض ما تكبده من خسائر، ولكن لم يتلقَ رداً إلى الآن.

مصدر بزراعة الغربية

ومن جانبها، كشف مصدر مسئول بمديرية الزراعة بمحافظة الغربية، أن المديرية لم ترد إليها أى شكاوى من المزارعين بشأن إصابة التقاوى التى قاموا بشرائها من الشركات الخاصة بمرض العفن البنى.

وأضاف المصدر، أن أى شكوى تتلقاها المديرية فى هذا الشأن، يتم على الفور إحالتها إلى الإدارة المركزية للبساتين والحاصلات الزراعية بـوزارة الزراعة، التى تقوم بدورها بتشكيل لجنة لمعاينة الأرض محل الشكوى على الطبيعة.

وطالب المصدر، المزارعين المتضررين بسرعة تقديم شكوى إلى مديرية زراعة الغربية، لبحثها واتخاذ الإجراءات حيال الشركات المستوردة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *