الأجندة الحيوانية

مرض الكوكسيديا في الأبقار

كتب: د.صفوت كمال تعتبر الكوكسيديا أحد الأمراض التي تسبب مشاكل لمربى الأبقار ويسببها طفيل وحيد الخلية من جنس اميريا. المرض يحدث غالبا في العجول في الفترة ما بين الشهر السادس إلى الشهر التاسع من العمر ولكنه يحدث أيضا للعجول ذات العام أو الأبقار البالغة عند توافر الظروف المهيأة لحدوثه.

أ.د/صفوت كمال

عدوى الكوكسيديا تحدث في الغالب في الحيوانات المرباة في حظائر أو أماكن محدودة ملوثة ببويضات الكوكسيديا. المرض عادة يحدث بشكل متفرق أثناء الفصول المطيرة من العام ولكنه قد يحدث في أي وقت من العام تزدحم فيه الأبقار، كما يحدث في الحيوانات المحجوزة للتسمين في مساحات محدودة أو العجول المجمعة للفطام أو الازدحام حول المصادر المحدودة للمياه، حيث انه في مثل هذه الظروف يحدث نوع من التركيز للعائل والطفيل معا في مساحة محدودة.

مرض الكوكسيديا في الأبقار يحدث خسائر كبيرة وغالبا ما يؤدي إلى الأوبئة خلال الشهر الأول من تجمع هذه الحيوانات. بعض الضغوط التي تتعرض لها الحيوان وتتسبب في تثبيط مناعته مثل الفطام وتغيير النمط الغذائي أو الظروف الجوية السيئة أو الازدحام وسوء النظافة والتطهير تمهد وتساهم في ظهور العدوى الإكلينيكية.

عدوى الكوكسيديا يمكنها أن تسبب خسائر اقتصادية لمربى الأبقار، ورغم أن معظم الأبقار تتعرض للعدوى وتصاب بالكوكسيديا إلا أن معظم الإصابات تكون ذاتية الانتهاء أو الشفاء، وغالبا ما تكون ذات أعراض معتدلة أو دون أعراض بالمرة.

الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوكسيديا قد تشمل انخفاض الأوزان واحتمال حدوث نفوق في الحالات الحادة بينما الإصابات المزمنة تسبب تأخر النمو وتمثل ضغطا على الحيوان تجعله أكثر عرضة للإصابات الأخرى مثل عدوى السالمونيلا أو الأمراض التنفسية الأخرى.

اقرأ المزيد: أعراض الإصابة بطفيل الكوكسيديا في الدواجن.. وكيفية العلاج

اقرأ المزيد: مرض الكوكسيديا في القطط

اقرأ المزيد: الدكتور صفوت كمال يكتب روشتة علاج لمرض الكوكسبديا في الأرانب

*المادة العلمية: أستاذ الميكروبيولوجي والمناعة بمعهد بحوث الأمصال واللقاحات البيطرية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى