آخر الأخبار
الرئيسية / الأجندة الزراعية / مرض الالتهاب الشُعبي المُعدي في الطيور

مرض الالتهاب الشُعبي المُعدي في الطيور

مزارع الدواجن

كتب: د. صفوت كمال يعتبر مرض الإلتهاب الشعبي المعدي في الطيور, من أهم الأمراض التي تهدد مزارع الدواجن وهو مرض فيروس يصيب الدجاج فقط وتتراوح فترة حضانته بين 18 – 36 ساعة ويستمر من 2 – 6 أيام, وعادة تظهر الأعراض علي الطيور التي يقل عمرها عن 3 شهور حيث تصل نسبة النفوق بها إلي 25% ويلاحظ أن الطيور المصابة تكون حاملة للمناعة طوال عمرها وتنقلها لنسلها عن طريق البيض.

أعراض مرض الالتهاب الشعبي المعدي في الطيور

تظهر الأعرض في صورة إفرازات مخاطية من الأنف والعين وتتورم الجيوب الأنفية ويصاحب التورم سعال وعطس وحشرجة عالية في الصوت مع مد الطائر رقبته للأمام ليتخلص من السوائل المتجمعة في المسالك الهوائية وتؤدي الإصابة لنقص شديد في الوزن وإنخفاض في إنتاج البيض والتأثير علي نوعية القشرة وتزيد من هذه الأعراض عوامل الإجهاد المختلفة كالظروف المناخية السيئة والتغذية الرديئة ونقل الطيور من عنبر لآخر.

طرق الوقاية من مرض الالتهاب الشعبي المعدي في الطيور

   للوقاية من مرض الالتهاب الشعبي المعدي في الطيور يراعي الحصول علي كتاكيت تم تفريخها من قطيع أمهات سليم وفي حالة وجود قطيع سابق مصاب بالمزرعة يجب تطهير مكانه وبقية المزرعة بأكملها مع تركها لعدة أسابيع خالية, كذلك يجب تحصين جميع الطيور الموجودة في المزرعة في نفس الوقت بلقاح المرض حيث يستخدم اللقاح الحي عند عمر 3 – 4 أسابيع ويكرر عند عمر 8 – 12 أسبوع أما الجرعة الثالثة فتكون عند تأخير التحصين لقرب موعد إنتاج البيض لأنه يؤدي إلي انخفاض الإنتاج.

العلاج من مرض الالتهاب الشعبي المعدي في الطيور

في حالة ظهور المرض في فصل الشتاء, يراعي رفع درجة حرارة العنبر حوالي 4 – 5 درجات عن المعدل مع زيادة التهوية للتخلص من غاز الأمونيا وحقن مضاد حيوي استربتومايسين بمعدل 100 – 200 ملجم / طائر وإضافته إلي ماء الشرب بمعدل 20 – 50 ملجم / طائر لمدة 3 – 5 أيام ويمكن أيضا إضافة كلور تتراسيكلين أو ارنثرومايسين علي العلف بمعدل 200 جم / طن لمدة 7 – 10 يوما كعلاج لأعراض الإصابة بالبكتيريا الثانوية مع إعطاء الفيتامينات في مياه الشرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *