رأى

محددات نجاح مشروع الاستثمار في نخيل البلح

أ.د/أيمن شعبان

بقلم: أ.د.أيمن شعبان

أستاذ بقسم الفاكهة – كلية الزراعة جامعة القاهرة

يعد الاستثمار فى زراعة نخيل البلح من المشروعات الهامة التى تتبناها الدولة والقطاع الخاص ويجب الاهتمام بالمشروع فى كافة مراحله بداية من اختيار الموقع مروراً بإنشاء المزرعة وعمليات الخدمة والرعاية الفنية للوصول لإنتاج جيد كماً ونوعاً بما يمكن المستثمر من الوصول للهدف المنشود.

نستعرض بعض محددات لعبور المرحلة الأولى الخاصة بإنشاء مشروع الاستثمار في نخيل البلح بنجاح والتى تتمثل فيما يلي:

1ـ مشروع زراعة نخيل البلح طويل الأجل يتطلب توفير رأس مال للانفاق على المشروع لمدة ثلاث سنوات وأول عائد مادى يكون بداية من السنة الرابعة ويتمثل فى بيع الفسائل وبشاير إنتاج الثمار.

2ـ في حالة زراعة أصناف مثل البرحى والمجدول من المتوقع انخفاض أسعار بيع فسائلها خلال خمس سنوات من الأن نتيجة زراعة أعداد كبيرة منها وانصحك أن تراعى ذلك فى دراسة جدوى المشروع الأفضل حذف بند بيع الفسائل من عائدات المشروع.

3ـ قم بدراسة الظروف المناخية السائدة فى المنطقة التى ترغب فى الاستثمار بها قبل بدء المشروع لأنها عامل محدد فى اختيار صنف النخيل المناسب.

4ـ حدد الصنف المناسب لظروف منطقتك بناء على توفر الاحتياجات الحرارية لكى تحصل على ثمار جيدة الصفات.

5ـ تجنب زراعة الأصناف النصف جافة مثل المجدول والسيوى فى مناطق الوجه البحرى واعلم ان الظروف المناخية المناسبة لها تتوفر فى الواحات البحرية والوادى الجديد والمنيا وبعض مناطق سيناء. الأصناف الرطبة مثل الزغلول والسمانى والحيانى والبرحى يفضل زراعتها فى مناطق الوجه البحرى. الأصناف الجافة مثل البرتمودا والملكابى والسكوتى وغيرها يناسبها الظروف الجوية فى الصعيد.

6ـ تأكد من صلاحية التربة وماء الرى لضمان نجاح زراعة نخيل البلح وبصفة عامة يجود نخيل البلح فى مدى واسع من الأراضى بشرط أن تكون جيدة الصرف والتهوية.

7ـ بخصوص ملوحة التربة وماء الرى يمكن لـنخيل البلح النمو والإثمار بشكل جيد حتى مستوى ملوحة 4000 جزء فى المليون وفى حالة زيادتها عن ذلك يجب إتباع المعاملات الزراعية التى تساعد على التخفيف من أضرار الملوحة بهدف تقليل نسبة موت الفسائل خلال الشهور الأولى من الزراعة وتحسين النمو والإنتاج.

8ـ التزم بالمسافات المثلى للزراعة وهى تختلف من صنف لأخر ولكن بصفة عامة مسافة 8 متر بين الصفوف وبين الأشجار داخل الصف تعد الأفضل للحصول على نمو وإنتاج جيد وتجنب الزراعة على المسافات الضيقة لأنها ستؤثر بالسلب على النمو والإنتاج وجودة الثمار وتزيد من انتشار الآفات والأمراض.

9ـ جهز الجور الزراعة جيداً بإضافة مواد تحسن خواص التربة وخاصة فى الأراضى الملحية والأراضى الجيرية وكذلك الأراضى الطينية الثقيلة القوم لضمان نجاح الفسائل.

10ـ كن على علم بمواصفات الفسيلة الجيدة قبل الشراء ومن أهمها الآفات وجود مجموع جذرى جيد وقطر قاعدتها مناسب وفى حدود 15 سم فأكثر وعمرها لا يقل عن ثلاث سنوات ومطابقتها للصنف وخلوها من الإصابات المرضية والحشرية.

11ـ تجنب استخدام الرواكيب الهوائية لأنها تعطى عدد قليل من الفسائل بعد زراعتها بالإضافة الى قلة كثافة المجموع الجذرى مقارنة بالفسيلة العادية.

12ـ الفسائل الناتجة من زراعة الأنسجة يتم استيرادها من الخارج لذلك كن حذر جداً وتعامل مع الشركات والجهات المعتمدة ذات السمعة الجيدة فى هذا الشأن واطلع على كافة المستندات الرسمية الخاصة بعملية الاستيراد واحصل على كافة الضمانات لأنه لوحظ فى الفترة الأخيرة انتشار حالات الغش عن طريق تسويق فسائل ناتجة من الإكثار بالبذور على أنها ناتج زراعة أنسجة برجاء الحرص الشديد حتى لا تقع فى فخ النصابين معدومى الضمير.

13ـ اختار الميعاد المناسب لـزراعة الفسائل حسب الظروف الجوية لموقع المشروع واعلم أن افضل توقيت خلال الفترة من منتصف شهر فبراير وحتى منتصف شهر مايو أو خلال شهر سبتمبر ويفضل استبعاد الشهور الشديدة الحرارة والشهور شديدة البرودة لضمان الحصول على نسبة نجاح مرتفعة.

14ـ الطريقة الصحيحة لشراء الفسايل هى الحصول عليها من جوار أشجار نخيل مثمرة وتأكد من جودة محصول هذه الأشجار قبل فصل الفسائل منها ولابد من حضورك أو مندوب من طرفك أثناء عملية فصل الفسائل للتاكد من إجراء عملية الفصل بطريقة صحيحة وكذلك نقل الفسائل الى مزرعتك عن طريقك لضمان عدم تبديلها أثناء عملية النقل.

15ـ احرص على زراعة الفسائل بعد تقليعها مباشرة مع غمس قواعدها بمبيد فطرى ومنشط تجذير.

16ـ تأكد من دفن جزء كافى من قاعدة الفسيلة فى التربة وتأكد من عدم وصول ماء الرى الى قلب الفسيلة لأنه سوف يؤدى الى موت الفسيلة.

17ـ تأكد من توفير قدر كافى من الرطوبة حول قاعدة الفسيلة خلال الثلاث شهور الأولى من الزراعة.

18ـ احرص على إضافة المطهرات الفطرية خلال الشهور الأولى من الزراعة للحد من الإصابة بأمراض أعفان الجذور.

19ـ استخدم منشطات التجذير وحامض الهيوميك مهم خلال الشهور الأولى من الزراعة لتنشيط نمو الجذور وتحسين نسبة نجاح الفسائل.

20ـ نمو الجريد الداخلى للفسيلة وارتفاعه أعلى الأكياب هو مؤشر لنجاح الفسيلة وأعلم ان الفسيلة التى يظل قلبها أخضر وبدون تطور فى النمو لعدة شهور بعد الزراعة ليس دليل على نجاحها وقد تموت بالرغم من مرور عدة شهور على زراعتها.

21ـ تتمثل أسباب موت الفسائل بعد الزراعة فى عدم وجود مجموع جذرى جيد للفسلة عند فصلها من النخلة الأم، جرح قاعدة الفسيلة أثناء عملية الفصل، التاخر فى زراعة الفسيلة بعد فصلها، عدم التغطية بعد الزراعة.

22ـ الزراعة فى توقيت خاطىء، التعرض لظروف جوية غير ملائمة، الإصابة بـسوسة النخيل وخلافه.

مما سبق يتضح لنا أن أول خطوات نجاح الاستثمار فى مجال نخيل البلح تشمل اختيار الصنف المناسب للظروف المناخية السائدة فى منطقتك، الحصول على فسائل بموصفات جيدة، اتباع الطرق الصحيحة فى فصل ونقل وزراعة الفسايل مع الاهتمام برعايتها بعد الزراعة وبالتالى تصل الى نسبة نجاح مرتفعة إن شاء الله.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى