آخر الأخبار
الرئيسية / بحوث ريفية / “متولي” و”نوار” يناقشان رسالة دكتوراه عن مساهمة الريفيات في إنتاج اللبن

“متولي” و”نوار” يناقشان رسالة دكتوراه عن مساهمة الريفيات في إنتاج اللبن

كتب: أسامة بدير كشفت رسالة دكتوراه تم مناقشتها اليوم الأحد، فى كلية الزراعة بجامعة القاهرة، عن أهم المشاكل التي تواجه صغار منتجى اللبن من الريفيات فى قرية أم خنان بمحافظة الجيزة، والتى تمثلت فى إرتفاع أسعار الأعلاف، وتكاليف الأدوية والعلاج، ما يسبب أعباء إضافية عليهن الأمر الذى يؤدى ببعضهن إلى تقليص أو الإحجام عن تربية ماشية اللبن.

وجأت الرسالة بعنوان: إسهام الريفيات من صغار منتجي اللبن في مستوي معيشة اسرهن، والتى أعدتها منار عدلى عبدالحميد إبراهيم سعد، أخصائى بـمعهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية التابع لـمركز البحوث الزراعية.

وتكونت لجنة فحص ومناقشة الرسالة من: الدكتور أسامة متولى محمد – أستاذ علم الاجتماع الريفى بكلية الزراعة جامعة الفيوم، الدكتور محمد حلمى نوار – أستاذ علم الاجتماع الريفى المتفرغ بكلية الزراعة جامعة القاهرة، الدكتورة عزة تهامى البندارى – أستاذ علم الاجتماع الريفى بكلية الزراعة جامعة القاهرة.

وأشرف على الرسالة، الدكتورة عزة تهامى البندارى – أستاذ علم الاجتماع الريفى بكلية الزراعة جامعة القاهرة، الدكتور إيهاب عبدالخالق محمد هيكل – أستاذ مساعد علم الاجتماع الريفى بكلية الزراعة جامعة القاهرة.

وينشر “الفلاح اليوم“، مستخلص الرسالة باللغة العربية كما وردته من معدة الرسالة..

تهدف الدراسة الحالية  إلي تحديد مستوي مساهمة الريفيات من صغار منتجي اللبن في توفير سبل العيش المستدام لأسرهن من خلال إنتاج اللبن سواء كان مصنعاً أو خام كوسيلة لتوفير الأمن الغذائي لأفرادها، من حيث كفاية الغذاء واستدامته، والتعرف علي التغيرات التي حدثت في مجال إنتاج اللبن، ودرجة المعاناة من المشكلات التي نتجت عن هذه التغيرات، كما تركز الدراسة علي اختبار العلاقة بين المتغيرات المستقلة المدروسة وكل من: مساهمة المبحوثات في إنتاج اللبن، ومساهمة العائد من إنتاج اللبن في دخل الأسرة، ودرجة معانتهن من المشكلات في هذا المجال.

وقد أجري البحث علي 185 مبحوثة من الريفيات بـقرية أم خنان التابعة لمحافظة الجيزة ولديهن ماشية لإنتاج اللبن، وجمعت البيانات باستخدام استمارة استبيان بالمقابلة الشخصية مع المبحوثات خلال شهري مارس وابريل عام 2017م، وبعد جمع البيانات تم تفريغها وتحليلها وجاءت أهم النتائج علي النحو التالي:

ـ وجود علاقة معنوية بين المتغيرات التالية: السن، عدد الأبناء الإناث، إجمالي عدد أفراد الأسرة، عدد سنوات تعليم مساعد المبحوثات، الحيازة الحيوانية وبين درجة أداء المبحوثات لدورهن في إنتاج اللبن.

ـ وجود علاقة معنوية بين متغيرات عدد سنوات تعليم المساعد، عدد سنوات الخبرة في إنتاج اللبن، إجمالي عدد أفراد الأسرة وبين دورهن في إنتاج اللبن.

ـ تبين وجود علاقة ارتباطية طردية بين متغيرات القيادية، إجمالي تكلفة الأعلاف شهرياً، إجمالي حيازة الآلات الزراعية، إجمالي حيازة الأدوات المنزلية، إجمالي الحيازة الزراعية، عدد ساعات العمل في رعاية الماشية، إجمالي عدد الأبقار والجاموس وبين الدخل من اللبن.

وأيضاً وجود متغيرات تُسهم في تفسير التباين الكلي بين المبحوثات من حيث دخلهن من بيع اللبن، وهي: السن, الحالة الزواجية, القيادية, إجمالى تكلفة الأعلاف فى الشهر, إجمالى حيازة الآلات, المشكلات التى تواجه إنتاج اللبن, اجمالي الحيازة الحيوانية, عدد ساعات العمل, اجمالي الحيازة الزراعية.

وتبين وجود علاقة ارتباطية طردية معنوية بين متغيرات: عدد الأبناء الإناث بالأسرة، ومصادر معلومات المبحوثات، التجديدية، ملكية المشروعات، حيازة الأجهزة المنزلية، وبين درجة معاناة المبحوثات من المشكلات.

وأيضاً أهم المشكلات التي تواجه إنتاج اللبن: إرتفاع أسعار الأعلاف، إرتفاع تكاليف الأدوية والعلاجات.

د.منار عدلى عبدالحميد، معهد بحوث الإرشاد الزراعى والتنمية الريفية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *