أخبار الزراعة

مبادرة لزراعة 150 ألف فدان قمح في 8 محافظات بالتعاون مع التحالف الوطني والهيئة الإنجيلية

كتب: أسامة بدير أشاد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بالتعاون مع التحالف الوطني والهيئة الإنجيلية في كثير من المبادرات الزراعية لما يقدموه من المساعدة على زيادة وعي المزارعين، مشيرا أن الوزارة دائما ترحب بالعمل والتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني شركاء التنمية.

جاء ذلك خلال لقائه وفد رفيع المستوى من التحالف الوطني للعمل الأهلي والتنموي ممثلا في الدكتورة نهى طلعت – أمين سر التحالف الوطني، وممثلي الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية عضو التحالف الوطني، لبحث آليات تدشين مبادرة الهيئة لدعم زراعة 150 ألف فدان من القمح في 8 محافظات.

وأكد القصير، على أن هذا الاجتماع يأتي في إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوسع في زراعة المحاصيل الاستيراتيجية خاصة محصول القمح الذي يعتبر أحد أهم محاور الأمن الغذائي.

وأضاف وزير الزراعة، أن الوزارة ستقوم بتوفير تقاوي القمح المعتمدة لمساحة الـ150 ألف فدان (حوالى 9000 طن)، والمساعدة في تقديم الدعم الفني والإرشادي من خلال إدارات الإرشاد الزراعي في الـ8 محافظات المستهدفة بالمبادرة، فضلا عن الاستفادة من الحقول الإرشادية والحملة القومية للقمح والتي تنفذ في هذه المناطق.

وتابع: ستوفر وزارة الزراعة الميكنة الحديثة فى إجراء العمليات الزراعية لحقول القمح في المناطق المستهدفة بداية من الزراعة وحتى الحصاد.

ومن جانبه، عبر الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، ورئيس الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية، عن اعتزازه بهذا التعاون الوطني المخلص مع وزارة الزراعة، والذي يستهدف تحقيق التنمية الحقيقية للمجتمع المصري.

وقال رئيس الإنجيلية: “إن الهيئة تسعى بكل خبرتها للمساهمة في زراعة وإنتاج المحاصيل الاستراتيجية، ومنها المحاصيل الزيتية، وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة وشركات القطاع الخاص، لتنفيذ نماذج زراعية متكاملة تساهم في تحقيق استراتيجيات الدولة للحد من الاستيراد، وتحقيق الأمن الغذائي.

وقالت مارجريت صاروفيم، رئيس قطاع التنمية المحلية بالهيئة: “إن الهيئة تتبع المنهج العلمي في نموذج دعم المزارعين من خلال الاستعانة بأساتذة الجامعات المصرية للعمل على تطبيق الممارسات الزراعية الجيدة، وتوفير الدعم الفني من خلال الزيارات الميدانية الدورية للمزارعين، ولمتابعة تنفيذ كافة التوصيات من خلال الاستشاريين. مما يساعد المزارعين على زيادة إنتاجيتهم ورفع المستوى الاقتصادي للمزارعين”.

وفي ختام الاجتماع تم الاتفاق على صياغة برتوكول يتم توقيعه في وقت لاحق لتعظيم آليات التعاون المشترك.

حضر الاجتماع الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، وبعض قيادات وزارة الزراعة، والهيئة الإنجيلية.

يذكر أن الهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية في مصر، برئاسة الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، واحدة من منظمات المجتمع المدني المصري، وتسعى إلى دعم جميع مزارعي مصر من كل الأطياف كما أن الهيئة أحد أعضاء التحالف الوطني لجمعيات العمل الأهلي والتنموي ‏ والذي تم إطلاقه في مارس 2022، ويضم في عضويته 24 جمعية ومؤسسة أهلية.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى