آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / ماذا تزرع في فصل الشتاء؟

ماذا تزرع في فصل الشتاء؟

كتبت: هيام عبدالفتاح فى الغالب تكون معظم الخضروات الشتوية صلبة وتتكيف مع الطقس البارد، بيد أنها تبقى معرضة دائما إلى الصقيع، لذلك، يكون من المستحسن تغطيتها لتوفير حماية إضافية إليها، وتتضمن أهم تلك الخضروات ما يأتي:

ـ البصل: يزرع البصل في فصل الخريف لينمو خلال فصل الشتاء، وهو معروف بأنه يحتاج إلى فترة طويلة حتى يصبح جاهزا للحصاد، إذ يمكن أن يستغرق مدة تصل حتى الصيف، وهذا ما يتطلب من المزارع وضع خطة متأنية لطريقة زراعة البصل، على اعتبار أنه سيبقى في الأرض دون حصاد عند البدء فى زراعة خضروات أخرى.

ـ الثوم: على غرار البصل، يحتاج الثوم أيضا إلى موسم طويل قبل أن يحصد، إذ من الممكن أن يبقى حتى فصل الصيف، وهناك أنواع من الثوم يمكن زراعتها خلال فصل الربيع، ويكون الثوم معرضا أحيانا إلى بعض الآفات الزراعية، لذلك، يجب على المزارع أن ينتبه جيدا لهذا الأمر.

ـ السبانخ: تعد السبانخ من الخضروات المفيدة والصحية للإنسان، وهو أيضا من الخضروات التي تزرع خلال فصل الشتاء، ويكون من المستحسن أن يزرع في أواخر فصل الخريف حتى تنمو أوراقه الطرية خلال الشتاء، وتستمر عمليات حصاده المنتظم خلال الصيف، ولابد أن يزيل المزارع أزهاره كليا أثناء الحصاد.

وبالإضافة إلى الخضروات السابقة، هناك أيضا بعض الأنواع التي يجب زراعتها في بيوت زجاجية لحمايتها من البرد الشديد، إذ إنها تكون معرضة إلى التلف عند زراعتها في الهواء الطلق، وتتضمن قائمة تلك الخضروات كلا من الجزر والملفوف، كذلك، تشيع في فصل الشتاء زراعة بعض أنواع الفواكه، ولا سيما الحمضيات بمختلف أنواعها، مثل البرتقال والليمون، فضلا عن فواكه أخرى، مثل الرمان والموز والكيوي وغيرها.

نصائح الزراعة في فصل الشتاء

تتميز الخضروات والفواكه الشتوية بقدرتها على تحمل الطقس القاسي شتاء، بيد أن المزارع مطالب باتخاذ بعض التدابير والخطوات للحفاظ على سلامتها ووقايتها من التلف، والأمر ذاته يسري على الحيوانات، فبعضها لا يقدر على تحمل البرد القارس، لذلك، ثمة بعض الأمور التي ينبغي للمزارع تنفيذها خلال الشتاء، وهي تشمل ما يأتي: 

1ـ تغطية المحاصيل خلال أيام الشتاء الباردة للحفاظ على درجة حرارتها ووقايتها من البرودة الشديدة والصقيع.

2ـ حماية مصادر المياه من التجمد بفعل البرودة الشديدة، فهذا الأمر يضر بـالزرع والحيوانات على حد سواء، لذلك، يجب على المزارع استخدام بعض الأجهزة المصممة خصيصا لهذا الغرض، أو عزل خزانات الماء بحيث لا تتأثر بالبرودة.

3ـ حماية الحيوانات من الرياح الباردة عبر استعمال بعض العوازل لصدها وتخفيف وطأتها قدر المستطاع، والحرص على بناء الحظائر في أماكن معينة بحيث لا تضربها الرياح.

4ـ إطعام الماشية خلال الليل، وخاصة في الأيام الباردة، فالحركة الناجمة عن عملية الإطعام ستوفر كمية أكبر من الحرارة، مما يحمي الحيوانات من البرد.

وفي الختام، تجدر الإشارة إلى أنه على المزارع أيضا ألا يهمل نفسه أثناء الزراعة بالشتاء، فهو يكون معرضا إلى البرودة والعوامل الجوية القاسية، لذلك، لابد أن يرتدي طبقات سميكة من الملابس، ويجلب معه إلى الأرض كميات كافية من المواد الغذائية والماء، ويجب عليه كذلك أن يراقب الطقس وينتبه جيدا إلى مواعيد سقوط الأمطار وتشكل الصقيع والضباب، فهذا الأمر يمنحه الفرصة لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية الزرع والحيوانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *