آخر الأخبار

كيف تكافح القواقع والبزاقات الأرضية لحماية زراعات الخضار والفاكهة؟

كتب: د.عبدالعليم المنشاوي فى السطور التالية نعرض لطرق المكافحة المتكاملة للقواقع والبزاقات الأرضية..

أ- الطرق الزراعية: تعتبر الطرق الزراعية من أهم الطرق المؤثرة في مكافحة هذه الحيوانات وتعتمد هذه الطرق علي تغيير الظروف المناسبة لنموها وتكاثرها وعلي سبيل المثال:
1ـ عمليات الحرث والعزيق وتقليب التربة جيداً يؤدي إلي تعريض البيض والصغار لأشعة الشمس وجفافها وموتها.
2ـ العناية بنظافة الأرض والتخلص من الحشائش يقضي علي العديد من الأفراد المختبئة فيها من أشعة الشمس وذلك بتعريضها للجفاف.
3ـ التخلص من بقايا المحاصيل السابقة ومخلفات عمليات التقليم وخلافة تؤدى إلي التخلص من العديد من الأفراد التي تقضي فترات بياتها مختبئة في هذه البقايا خاصة مع قوقع البرسيم الزجاجي الذي يقضي فترة بياته الصيفي في هذه المخلفات.
4ـ العناية بـالتقليم والتخلص من الأفرع المصابة بحرقها واختيار طرق التربية المناسبة التي تؤدي إلي فتح قلب أشجار الفاكهة وتعرضها لأشعة الشمس يقلل من الإصابة بـالقواقع.
5ـ تعتبر مصدات الرياح حول مزارع الفاكهة والخضار ونباتات الزينة مأوي جيد للقواقع وعلي ذلك فإن الاهتمام بها يؤدي إلي تقليل أعداد هذه الآفة.
6ـ إطالة فترات الري وعدم الإسراف يؤدي إلي تقليل نسبة الرطوبة الأرضية والجوية وبالتالي نشاط القواقع.

ب- الطرق الميكانيكية: تتم هذه الطريقة بوسائل شتى منها:
1ـ جمع القواقع المتواجدة تحت الأشجار وعلي الجذوع والأفرع يدوياً وحرقها.
2ـ وضع أكوام من السماد البلدي في أركان الحقول المصابة لتنجذب القواقع إليها ثم جمعها وحرقها.
3ـ وضع أجولة من الخس المبلل أو أوراق الجرائد المبلل بالماء تحت الأشجار لتتجمع تحتها القواقع ثم حرقها.
4ـ وضع طعوم جذابة مثل خليط الردة والعسل 95,5 جزء أو البطاطس أو البطاطا المسلوقة وهرسها في أواني فخارية توضع علي القني والبتون والتربة مع غروب الشمس ثم المرورعليها صباحاً لجمع القواقع منها وحرقها.
5ـ حش البرسيم قبل غروب الشمس وتوزيعه علي هيئة أكوام صغيرة مع رفع هذه الأكوام في الصباح التالي وجمع القواقع التي تحتها وحرقها.

جـ- المكافحة الكيماوية: يتوقف نجاح الطرق الكميائية في مكافحة القواقع والبزاقات علي مدي توفر المعلومات البيئية والبيولوجية المرتبطة بالنوع السائد حيث تتأثر عمليات المكافحة بسلوك وطريقة معيشة القواقع والبزاقات السائدة في المنطقة المراد مكافحتها وكذلك بالظروف الجوية السائدة وظروف التربةوالغطاء النباتي المتواجد في البيئة والذي تتخذه هذه الحيوانات مأوي لها ولذلك يجب مراعاة الآتي:
1ـ دراسة العوامل البيئية المحيطة بالحقول الزراعية المراد مكافحة هذه الآفة بها.
2ـ إجراء عمليات الحصر لأنواع القواقع المنتشرة بالمنطقة وتحديد الأنواع.
3ـ دراسة التذبذب الموسمي في تعداد الأنواع السائدة من القواقع ومعرفة فترات النشاط والراحة والبيات لكل نوع مع التعرف علي الأماكن التي يقضي الحيوان فيهافترات البيات أو الراحة حتي يمكن تحديد الوقت المناسب لعمليات المكافحة.
4ـ إستخدام المبيد بطريقة تتناسب وطبيعة المحصول القائم والأماكن التي تعيش فيها القواقع ممثلاً في حقول البرسيم تستخدم المبيدات علي هيئة طعوم سامة توضع بعد الحش في أواني فخارية أو علي قطع من المشمع أو أطباق بلاستيك علي القني والبتون وتستخدم المبيدات رشاً علي جذوع وأفرع الأشجار إذا كانت القواقع تعيش علي المجموع الخضري أما إذا كانت تعيش علي جذوع الأشجار بالقرب من سطح التربة أو تحت سطح التربة تستخدم المبيدات علي هيئة طعوم.

*مُعد المادة العلمية: أستاذ علم الحيوان الزراعي فى كلية الزراعة بجامعة سوهاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *