تقارير

كيف تحدد كمية الأسمدة التي تضاف لنبات الموز؟

كتب: د.أياد هاني تعتمد كمية الأسمدة التي تضاف لنبات الموز على العديد من العوامل منها: عمق وخصوبة التربة، عمر النبات وحجمه، الصنف، الظروف البيئية ومرحلة النمو.

يحتاج النبات للتسميد المتوازن وبمواعيد مناسبة، كما تستجيب الخلفات النامية للتسميد بسبب سرعة نموها الخضري والثمري لذا تستجيب لكمية كبيرة نسبيا من الأسمدة النتروجينية وكمية من الأسمدة البوتاسية والفسفورية.

أثبتت الدراسات بأن التسميد بالسماد المركب NPK يؤدي إلى زيادة حجم الأصابع في الكف وزيادة عدد الكفوف في العذق الواحد إضافة الى تحسين نوعية الحاصل.

كما وجد بأن زيادة عدد مرات إضافة الأسمدة النتروجينية والفوسفاتية والبوتاسية كان يتبعها تحسن واضح في وزن سباطة الموز، وعدد الكفوف ووزنها، وعدد الاصابع في الكف الواحد، إضافة الى تحسن الخصائص الكيمياوية للثمار.

اقرأ المزيد: مواعيد وطرق إضافة الأسمدة الحيوانية والكيماوية لبساتين الفاكهة

*المادة العلمية: أستاذ بقسم البستنة وهندسة الحدائق بكلية الزراعة والغابات بجامعة الموصل بالعراق.

تابع الفلاح اليوم علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى