آخر الأخبار
الرئيسية / تقارير / كيفية زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية؟

كيفية زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية؟

كتب: د.صبحي فهمي منصور لزيادة انتاجية المحاصيل الزراعية وتقليل الفجوة الغذائية الناتجة من الزيادة المطردة من السكان  والخطئ فى وضع السياسات الزراعية ضرورة الاهتمام بالركائز الثلاثة التى تعتمد عليها وهى:

أ.د/صبحي فهمي، أستاذ بمعهد الأراضي والمياه والبيئة

الركيزة الاولى: الاهتمام بالارض من حيث تحسين خواصها الطبيعية والكميائية والحيوية.

الركيزة الثانية:  الاهتمام بتوفير المياه وطريقة وصولها للنبات.

الركيزه الثالثة: لا تقل اهمية عن العاملين السابقين بل قد تزيد وتتمثل فى توفير التقاوى الجيدة والمحسنة، حيث لا يمكن الحصول على انتاجية جيده من اى محصول اذا تم استخدام تقاوى غير جيدة مهما كان الاهتمام بالعاملين السابقين لذا يجب على الدولة خاصة بعد تحرير تجارة التقاوى عالميا ان تقوم بالاتى:-

1- تسهيل اجراءت تصدير واستيراد التقاوى على ان يسبقها تحديث المعامل المصرية والحجر الزراعى باحدث المعدات والاجهزة والتى تمكنها من الرقابة والكشف عن صلاحية التقاوى من حيث:

ا- مدى احتوائها على فيروسات التربة.

ب- مدى تاثيرها على اصابة الانسان او الحيوان بالامراض السرطانية (التقاوى المسرطنة او المعالجة وراثيا).

ج- مدى تاثيرها على تلوث الماء والهواء، خاصة ان التاثير السلبى لهذه التقاوى لايظهر من خلال عام وانما قد يظهر بعد عدة سنوات قد تصل الى 5 – 10 سنوات.

2- وجود نظام اعتماد قوى بمراقبة الاسواق ومتابعة الواردات والصادرات من التقاوى مع تحديثه بكل ما يشمله من قواعد وتشريعات ومستويات تتوافق مع الانظمة الدولية للاعتماد.

3- السماح بزراعة الاصناف الاجنبية المتفوقة لتحقيق اكبر عائد من الموارد الطبيعية المحدودة.

4- تعظيم دور الارشاد لاعتماد التقاوى مع استخدام التقنيات الحديثة للتحقق من التقاوى الصنفية اثناء التفتيش الحقلى والفحص المعملى للتقاوى مع تعريف المزارعين بافضل التقاوى والاصناف التى يجب زراعتها.

5- يجب اجبار الجهات القائمة على انتاج التقاوى بانشاء معامل داخلها لمراقبة جودة التقاوى التى تنتجها.

6- عمل بروتوكول لاختبارات تقييم وتسجيل الاصناف.

7- تحديد جهات انتاج وتسويق التقاوى وتشجيعها على تكوين كيانات كبيره قادرة على المنافسه ولا يسمح لها بان تحتكر انتاج تقاوى محصول معين.

8- ان تتحمل الجهات المورده للتقاوى اى خسائر قد تنجم من زراعتها لدى المزارعين حتى تزداد ثقة المزارعين بتلك الجهات الموردة للتقاوى مع عدم الغلو فى اسعارها.

9- تحديد جهه واحدة تكون مسئولة عن رسم سياسة التقاوى بالدولة والغاء القرارات السابقة التى تسمح بتعدد تلك الجهات.

10- الاهتمام ببرامج انتاج التقاوى خاصة محاصيل الخضر والنباتات الطبية والعطرية والبقولية حتى لا يعتمد المزارع على تدبير التقاوى التى يحتاجها بنفسه والتى ينتج عنها قلة انتاجه.

11- يجب توفير المساحات المعزولة لانتاج التقاوى خاصة التى تشغل مساحات كبيرة كالذرة والقمح والقطن (لذا يجب اعادة الدورة الزراعية حتى تمكننا من تخصيص قرى او مراكز محددة لانتاج تقاوى صنف ما) مع تقديم الحكومة لبعض المزايا للمنتجين لضمان التزامهم بالخطة الموضوعة.

12- تشجيع الدراسات الاقتصادية والخاصة بانتاج وتسويق وتخزين التقاوى حتى يمكن تحديد ما تحتاجه البلاد من هذه التقاوى (ويجب الا ننسى عندما  قررت وزارة الزراعة زيادة مساحة القمح التى ستزرع بمصر الى 3 ملايين فدان ولم يجد الفلاح التقاوى التى يزرع بها لعدم كفاية التقاوى للمساحة التى اعلنت عنها الحكومة).

13- يجب انشاء كيان مستقل لاتحاد منتجى التقاوى لتنظيم عملية الانتاج والتسويق بحيث يضمن هذا الاتحاد توفير التقاوى بالكميات والاسعار المناسبة على ان يخضع لرقابة الاجهزة الرقابية بالدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *