آخر الأخبار

كتاكيت بدارى التسمين.. التهوية الجيدة لضمان النمو الجيد

كتبت: د.أمل بدران تعتبر تهوية عنابر الدواجن عنصرا رئيسيا من عناصر إنتاج الدواجن وذات اهمية بالغة للحصول على نتائج جيدة، حيث ان حركة الهواء حول جسم الطائر فى الاجواء الحارة تعمل على ازالة طبقة الهواء الساخنة المحيطة بالجسم وتعمل ايضا على تبريدة.

د.أمل بدران، باحث أول بمعهد الإنتاج الحيواني

اذا زادت التهوية عن الحد الاقصى فان ذلك يؤدى الى زيادة تيار الهواء حول الطائر، وبالتالي الإصابة بالأمراض التنفسية خاصة فى فصل الصيف، ولذلك فان اتباع الطرق العلمية الصحيحة فى تهوية مساكن الدواجن يكون فى غاية الأهمية.

أهداف التهوية

– توفير الأكسجين اللازم لعملية التنفس وعمليات التمثيل الغذائى.
– طرد الغازات الضارة ” ثاني أكسيد الكربون – كبريتيد الهيدروجين – الامونيا”.
– توزيع الحرارة داخل العنبر والتخلص من الحرارة الزائدة.
– توزيع الرطوبة داخل العنبر والتخلص من الرطوبة الزائدة.
– التخلص من الغبار والروائح الكريهة.

أنواع أنظمة التهوية

تختلف أنظمة التهوية حسب نوع العنبر إلى:

1- في العنابر المفتوحة:

– تهوية طبيعية عن طريق التحكم في النوافذ.
– تهوية بالتحكم في الهواء بمراوح (سواء مراوح تقليب الهواء او مراوح شفط الهواء).

2- التهوية في العنابر المغلقة:

يتكون نظام التهوية في العنابر المغلقة من:
1- مراوح.
2- أجهزة تحكم في تشغيل المراوح.
3- ممرات هوائية.
4- فتحات تهوية.

ويقوم نظام التهوية في العنبر المغلق بأحد وظيفتين:
1- شفط الهواء من العنبر.
⦁ دفع الهواء داخل العنبر.

التهوية فى عنابر الدواجن المفتوحة

التهوية الطبيعية بدون مراوح.

هناك عدة حالات لا يمكن فيها تطبيق التهوية بدون مراوح:

– في المناطق شديدة الحرارة، ضعيفة الرياح.
– في حالة التربية في بطاريات.
– العنابر الموازية لاتجاة الرياح أو شديدة الانحراف عن التعامد مع اتجاه الرياح.

يتم التحكم في فتحات التهوية في النظام الطبيعي تبعا لـ:

– الفصل شتاء أم صيف.
– أي حالة الطقس خارج العنبر.
– عمر الطائر كتكوت أم طائر بالغ.

أولا: في الشتاء

من المعروف أن الأكثر تأثراً في الشتاء الكتاكيت.
– اليوم الاول حتى الثالث يغلق العنبر بالكامل نوافذ، أبواب و ترفع درجة الحرارة 3°م ليلاً لتفادي تذبذب درجة الحرارة لان الطائر لا يتحمل إضطراب درجة الحرارة.
– اليوم الرابع تفتح أثناء وقت الظهيرة النوافذ الأمامية والخلفية والستائر فتحة صغيرة جدا لمدة ساعتين الي ثلاث أما إذا كان الجو شديد البرودة تفتح النوافذ الخلفية فقط.
– اليوم العاشر تفتح النوافذ الأمامية ساعات الظهيرة جزئياً، والخلفية أثناء ساعات النهار.
– اليوم العشرون يفتح الجانبان أثناء النهار وتغلق أثناء الليل، وتغلق أيضا إذا اشتد البرد بالخارج أو اشتدت سرعة الرياح.
– اليوم الخامس والعشرين تفتح الشبابيك الأمامية والخلفية نهاراً وتغلق ليلا مع ترك الخلفية مفتوحة ليلاً جزئياً حسب درجة ظروف الطقس خارج العنبر.
– اليوم الثلاثون تفتح الشبابيك الامامية والخلفية بالكامل نهاراً، وتفتح الامامية جزئياً، والخلفية بالكامل ليلاً.

ثانيا: في فصل الصيف

من المعروف أن الأكثر تأثراً في الصيف الطيور البالغة.
– من اليوم الأول تفتح الشبابيك الأمامية والخلفية نهاراً جزئيا وتغلق ليلاً.
– من اليوم الخامس نزيد على ذلك فتح الشبابيك الخلفية جزئياً أثناء الليل.
– من اليوم الخامس عشر تفتح الشبابيك الأمامية والخلفية بالكامل نهاراً، وأثناء الليل تفتح الأمامية جزئيا، والخلفية بالكامل.

التهوية الطبيعية عن طريق المراوح

هناك نوعين من أنظمة التهوية تؤدي هذه المهمة:
1- استخدام مراوح تقليب الهواء.
2- استخدام مراوح شفط الهواء.

أولا: مراوح التقليب:

– قاعدة عمل هذا النظام تحريك وتوزيع الهواء في جميع أرجاء العنبر.
– تتوزع المراوح على مسافات متساوية من حدود العنبر، وذلك حتى لا تتجمع الطيور في الأماكن التي تتركز فيها التهوية.
– تكون المراوح على إرتفاع من 120 سم إلى 150 سم من ظهر الطيور، وذلك لتكون التهوية مؤثرة.
– توزع المراوح في العنبر على أبعاد تكفى لتغطي العنبر بالكامل، وذلك حسب قدرة المروحة، مثلا مروحة قطرها 36 بوصة تغطي 5م عرض × 15م طول إذا استخدمناها في عنابر 12م × 50م فإننا نقوم بتركيب صفين من المراوح على بعد 3م من جانبي العنبر، على مسافات 15 م.
والمسافة القياسية بين المراوح تكون 7م × 11م، أي المسافة بين مروحتين متجاورتين 7م، وبين مروحة والتي تليها 11م.
من المهم أن نعرف أن أقل سرعة مقبولة 2م/ث، حيث أن حركة الهواء لا تقوم بأي تبريد إذا كانت السرعة أقل من 90 م/د.
مميزات هذا النظام انه يصلح للعنابر المفتوحة والمغلقة، ويساعد في تجفيف الفرشة.

ثانيا: التهوية بمراوح تبديل الهواء

هذا النظام يتم عمل عدد من المراوح في احد جوانب العنبر ونفس العدد في الجانب المقابل لتبديل كتلة هواء العنبر بالكامل بمعدل 2م/ث.
قد نحتاج إلى نظام تبريد إضافي لخفض درجة حرارة العنبر.

المعدل الأدنى من التهوية: (0,7- 1 م3 هواء / ساعة / كجم وزن حى).
يعرف بأنة أقل كمية هواء مطلوب تغيرها للحفاظ على هواء جيد تمنح للكتلة الحية داخل العنبر ويستخدم فى الأعمار المبكرة والأجواء الباردة، وعند إنخفاض درجة الحرارة لأقل من الصفر فإن هذه الكمية من التهوية تقل إلى النصف ويتوقف ذلك على عمر الطيور.

المعدل الأقصى للتهوية: (8 – 12م 3 هواء / ساعة / كجم وزن حى).
يعرف بأنة كمية الهواء المطلوب للتغلب على الحرارة و التى ترتفع بمقدار ليس أكثر من 3°م داخل العنبر عن درجة الحرارة الخارجية ويستخدم فى الأعمار الكبيرة والأجواء الحارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *