آخر الأخبار
الرئيسية / ملفات ساخنة / كارثة كبيرة على المزارعين والمستهلكين بسبب البطاطس

كارثة كبيرة على المزارعين والمستهلكين بسبب البطاطس

كتبت: هند محمد قال عماد أبوحسين، النقيب العام للفلاحين، إن أسعار تقاوي البطاطس هذا العام ارتفعت 20 ألف جنيه، عن العام الماضي، مؤكدا أن المزارعين وقعوا ضحية للوكلاء، وعزفوا عن زراعة البطاطس، لافتا إلى أن المزارعين قراروا تأجيل الشراء أملا في تخفيض السعر مع اقتراب موسم الزراعة من الانتهاء والذي يعطي مؤشرا خطيرا على المساحات المنزرعة التي قد تكون منخفضة مقارنة بالعام وتخطى طن تقاوي البطاطس من صنف “كارا فرنساوي” الـ24 ألف جنيه للطن، بينما بلغ صنف كارا فرنساوي استيراد شركات بـ21 ألفا.

وأضاف أبوحسين، فى تصريحات صحفية، اليوم الخميس، أن أسعار نوع “اسبونتا هتما” ارتفع سعرها إلى 47 ألف جنيه بعدما كانت بـ22 ألفا، العام الماضي، ونوع “مونديا” وصل لـ32 ألفا، بعدما كانت 17 ألفا، العام الماضي.

وتابع، أن أنواع البطاطس في العالم يبلغ عددها 181 نوعا، مصر تستورد منها 50 نوعا فقط، بحسب قرار وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، مشيرا إلى أن الوكلاء نجحوا في طمس دور الجمعية التي كانت تستورد وتبيع للمزارعين بأسعار مناسبة.

وحذر أبوحسين ، من ارتفاع أسعار تقاوي البطاطس خلال الشهور القليلة المقبلة لأكثر من 3 أضعاف، ما يهدد بكارثة كبيرة على المزارعين والمستهلكين بعدما تضاعفت أسعار تقاوي البطاطس بفارق يتجاوز 20 ألف جنيه في الطن الواحد.

وأوضح النقيب العام للفلاحين، أن وزارة الزراعة تسعى لتطبيق الزراعة التعاقدية لكي تكون بديلة للدورة الزراعية التي اختفت في السنوات الماضية والتي يدفع ثمنها الآن كل من يعمل في القطاع الزراعي بداية من المزارع وحتى الوزارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *